زار وزير الصناعة والثروة المعدنية رئيس مجلس إدارة هيئة المساحة الجيولوجية السعودية بندر بن إبراهيم الخريف، مقر هيئة المساحة الجيولوجية في مدينة جدة للاطلاع على سير أعمال مبادرات الهيئة الثمانية التي تعمل عليها ومشاهدة العرض التوضيحي لمراحل التحول في الهيئة.

من جانبه، أكد الرئيس التنفيذي للهيئة المهندس عبدالله بن مفطر الشمراني، أن الهيئة لديها الخبرات العلمية والإمكانات التقنية التي تساعدها على القيام بعمل الإجراءات والدراسات والأبحاث، وكذلك المسوحات الجيولوجية الفنية المتطورة، التي تُنتج قاعدة بيانات جيولوجية ذات دقة عالية تدعم جوانب الاستثمار المحلي والدولي في مجال التعدين؛ ليكون رافدًا للمملكة في بناء مستقبلها .

وبيّن أن الهيئة وقّعت وأرست خلال المدة القريبة الماضية، أربعة عقود مع خبراء واستشاريين عالميين، سيعملون مع الهيئة في تنفيذ مشروعات مبادرة البرنامج العام للمسح الجيولوجي، الذي يعتبر من أهم مبادرات الاستراتيجية الشاملة للتعدين الذي يعظم القيمة المضافة من خلال استكشاف الموارد المعدنية في المملكة، وتحقيق الاستغلال الأمثل لها مع تطوير الاستثمار التعديني. مشيراً إلى أن هذه المرحلة الهامة تستهدف مسح حوالي 600 ألف كيلومتر مربع من منطقة الدرع العربي الغنية بالمعادن، والواقعة في غرب المملكة العربية السعودية، ما يضمن -بمشيئة الله- تحقيق الجودة العالية المنشودة على مخرجات هذا البرنامج.

وأوضح الشمراني في ختام حديثه، أن هنالك مرتكزات رئيسة يعتمد عليها قطاع التعدين, هي توفير البيانات الجيولوجية, وتسريع عملية الاستكشاف، المسح العامّ، تطوير سلسلة القيمة، والصناعات المعدنية, وجذب الاستثمارات، وهي ما تقوم عليها الهيئة حاليًا للوصول إلى تحقيق تطلعات الدولة .

شاهد الخبر من المصدر