دعت الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء أطراف النزاع الأفغان للإصغاء إلى داعي الصلح والعلم والحكمة الصادر عن مؤتمر «إعلان السلام في أفغانستان».

ورحبت «كبار العلماء» بمخرجات مؤتمر “إعلان السلام في أفغانستان”، الذي انعقد تحت مظلة رابطة العالم الإسلامي، برعاية ودعم المملكة العربية السعودية، داعية الجميع في أفغانستان إلى ترميم جسد أفغانستان الإسلامية على أسس من دين الله تعالى ومصلحة الوطن الخالصة البعيدة عن تجاذب التيارات، وتباين التوجهات.

ونوهت هيئة كبار العلماء بجهود المملكة العربية السعودية التي ما فتئت تقف مع جمهورية أفغانستان في كل محنها، وتدعو إلى لمِّ الشمل ووحدة الصف واجتماع الكلمة، مقدمة الدعم بجميع أنواعه لتحقيق ذلك.

وأعربت عن تقديرها لما تقوم به رابطة العالم الإسلامي انطلاقًا من رسالتها في رعاية الشعوب الإسلامية، ونشر ودعم رسالة السلم والتضامن على المستويين الإسلامي والدولي.

شاهد الخبر من المصدر