وجه السيناتور تيد كروز، تساؤلًا للرئيس الأمريكي جو بايدن، عن مصير وعوده بعدم تقديم تنازلات أحادية لإيران، لافتًا إلى أن بايدن يسارع في رفع العقوبات عن إيران قبل حتى التوصل لاتفاق نووي.

وتأتي تصريحات كروز، عقب تأكيده قبل أسبوعين، أنه لا تستطيع واشنطن وحلفاؤها تحمل صفقة نووية كارثية أخرى مع إيران.

والخميس، رفعت إدارة الرئيس الأمريكي، العقوبات المفروضة على أكثر من عشرة مسؤولين إيرانيين سابقين وشركات طاقة، وفقًا لصحيفة “وول ستريت جورنال”.

وذكرت الصحيفة، أن هذا الإجراء يأتي وسط تعثر محادثات فيينا حول الاتفاق النووي الإيراني. وقال مسؤولون أمريكيون، إن هذه الخطوة تشير إلى التزام واشنطن بتخفيف حملة ضغط أوسع إذا غيرت طهران سلوكها.

لكن رغم أن وزارة الخزانة الأمريكية رفعت العقوبات المفروضة على كبار المسؤولين السابقين في شركة النفط الوطنية الإيرانية وعديد من الشركات المشاركة في شحن وتجارة المنتجات البتروكيماوية، أدرجت شبكة من الأفراد والشركات التي تساعد في تمويل ميليشيات الحوثي على قوائم العقوبات.

شاهد الخبر من المصدر