أثار حفل زفاف في مصر، نشرت مقتطفات منه، الجدل عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بسبب ارتداء المعازيم ملابس العزل المخصصة للوقاية من فيروس “كورونا” داخل المستشفيات. 

وحسب صحيفة “الوطن” المحلية، فقد تداول رواد موقع “فيس بوك”، صورًا  تظهر عددًا من الحضور في فرح شعبي يرتدون الملابس المخصصة لأقسام العزل في المستشفيات.

وأظهرت الصور زملاء طبيب في حفل زواجه، وسط جموع المعازيم، الأمر الذي أثار دهشة الحاضرين، في احتفال فريد من نوعه منذ جائحة “كورونا”.

وبحسب أصدقاء الطبيب، فإن العريس يُدعى محمد عباس، من قرية الجبلاو، بدائرة مركز قنا (جنوب مصر)، وأنهم اتفقوا مع بعضهم على أن يحتفلوا بزفاف زميلهم بشكل فريد، فقرروا ارتداء ملابس العزل، والذهاب بها لحضور العرس، كدعم معنوي لزميلهم.

 وذلك، في ظل المعركة التي تخوضها الأطقم الطبية في مواجهة فيروس “كورونا المستجد”.

وقال العريس الدكتور محمد عباس، الطبيب في مستشفى الصدر، المخصص لفرز وعزل “كورونا”، إن ما حدث لفتة طيبة من الطاقم الطبي في المستشفى، كنوع من الدعم المعنوي، في ظل ما يواجهه الأطباء من صعوبات في مواجهة “كورونا”.

..:

في المدن والمحافظات.. وزارة الصحة تكشف حصيلة الشفاء الجديدة من كورونا

شاهد الخبر من المصدر