ذكرت تقارير إخبارية أن شركة الطاقة البريطانية العملاقة بريتش بتروليوم (بي.بي) تعتزم فصل عملياتها في العراق.

ونقل موقع داو جونز الإخباري الأمريكي عن مصادر مطلعة لم يحدد هويتها القول إن الشركة الجديدة التي ستؤسسها بي.بي في العراق ستمتلك حصة الشركة البريطانية في حقل الرميلة النفطي العراقي أحد أكبر حقول النفط في العراق وستشترك في ملكيتها شركة تشاينا ناشيونال بتروليوم كورب الصينية أحد شركاء بي.بي في الحقل.

وأشارت وكالة بلومبرج للأنباء اليوم الجمعة إلى أن ديون  الشركة الجديدة ستكون منفصلة عن ديون والتزامات بي.بي، ومن المتوقع أن تصرف أرباحًا لمساهميها في صورة توزيعات نقدية.

في الوقت نفسه تحتاج بي.بي لكي تمضي قدما في خطتها لإنشاء الشركة الجديدة الوصول إلى اتفاق مع شركة نفط البصرة العراقية المملوكة للدولة وشركة تسويق النفط العراقية “سومو” باعتبارهما مساهمين في حقل الرميلة.

وبحسب المصادر فإن خطة بي.بي لمستقبل أنشطتها في العراق تماثل خطتها بالنسبة لأنجولا.

شاهد الخبر من المصدر