5 أعراض نفسية تشير للإصابة بنقص فيتامين د

5 أعراض نفسية تشير للإصابة بنقص فيتامين د

يعاني أكثر من 50% من سكان العالم أعراض نقص فيتامين د، خاصة كبار السن والأشخاص المصابين بالسمنة والأشخاص الموجودين في المرافق الطبية.

ويعتقد البعض أن آثار نقص فيتامين د عضوية فقط، وهو أمر غير صحيح بالمرة؛ حيث إن هناك تداعيات ومضاعفات نفسية أيضا.

ونستعرض خلال السطور التالية أعراض نقص فيتامين د النفسية.

1.الاكتئاب

كشف باحثون عن وجود علاقة بين نقص فيتامين (د) والقلق والاكتئاب عند عدد من الأشخاص، وعند منحهم المكملات الغذائية من فيتامين د، قلت أعراض الاكتئاب وتحسنت حالتهم النفسية.

2.القلق

الملايين حول العالم يعانون من اضطرابات القلق، وأثبتت الأبحاث أن هؤلاء لديهم مستويات دم أقل من فيتامين د، لذلك يعد القلق أو الشعور بعدم الراحة أو التفكير كثيرًا في الماضي أو المستقبل بشكل مرضي، يمكن أن يكون واحدًا من علامات نقص فيتامين د في الجسم.

 3.الفصام

وجد الباحثون انخفاضاً ملحوظاً في مستوى فيتامين د عند مرضى الفصام. بالإضافة إلى إسهام مكملات فيتامين د بتحسين الإدراك المعرفي لدى بعض المرضى المصابين بهذا المرض.

ويصاحب هذا المرض، الكثير من الأعراض مثل الوهم والهلوسة وعدم القدرة على التفكير السليم، والتصرفات الانفعالية الشديدة وغيرها من الأعراض المُقلقة في الحقيقة.

4.الاضطراب العاطفي الموسمي

يرتبط الاضطراب العاطفي الموسمي (Seasonal Affective Disorder) بالمواسم التي تقل فيها أشعة الشمس، كالخريف والشتاء، حيث يرافق هذا الاضطراب بعض الأعراض مثل التقلبات المزاجية، انخفاض النشاط العام أو فرط النوم.

وقد ربط بعض الباحثين هذه الأعراض بنقص مستوى فيتامين د في الجسم؛ حيث تعتبر الشمس المصدر الأول لهذا الفيتامين.

5.التصلب اللويحي المتعدد

إن مرض التصلب اللويحي المتعدد، هو مرض مناعي مزمن له تأثير كبير على الجهاز العصبي المركزي، بالرغم من عدم معرفة السبب الرئيس وراء هذا المرض، إلا أن هناك بعض الاقتراحات التي تشير إلى أن نقص فيتامين د يمكن أن يكون أحد العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بالتصلب اللويحي.

..:

فيديو.. هل يؤثر كورونا على ذاكرة المتعافين؟.. استشاري يجيب

شاهد الخبر من المصدر

X