«هيومان رايتس» تهاجم أفعال الحوثي «المخزية» في مأرب مع نزوح 93 ألف مدني

«هيومان رايتس» تهاجم أفعال الحوثي «المخزية» في مأرب مع نزوح 93 ألف مدني

اتهمت منظمة «هيومان رايتس ووتش» الدولية باستهداف الحوثيين للمدنيين في هجمات عشوائية بالمدفعية وبالصواريخ الباليستية في محافظة مأرب؛ ما أوقع عشرات الإصابات، وتسبب في موجة نزوح جديدة.

وقالت الباحثة في شؤون اليمن في «هيومن رايتس ووتش»، أفراح ناصر، إن المدنيين والنازحين في مأرب عالقون في مرمى النيران منذ نحو سنتين، فيما يعاني بعضهم من الحرمان القاسي، حسب «العربية».

وتحدثت كذلك عن ما وصفته بـ«نمط مخز يُضاف إلى السجل الحقوقي المزري للجماعة الانقلابية، بمواصلة الهجمات العشوائية المتكررة على المدنيين ومنع وصول المساعدات الإنسانية».

وحسب بيانات «هيومان رايتس»، نزح أكثر من 93 ألف مدني فروا من منازلهم، منذ سيطرة الحوثيين على منطقة حريب، جنوبي مأرب، إلى العاصمة، التي استقبلت حتى الآن مليوني نازح.

كما حاصرت قوات الحوثيين 35 ألف مدني في العبدية، لمدة ثلاثة أسابيع على الأقل في أكتوبر، ومنعتهم من مغادرتها أو الدخول إليها، كما منعت دخول الطعام والنفط والسلع الأخرى.

وكشف بعض سكان القرى إن قوات الحوثي أجبرتهم على الالتحاق بالقتال في صفوفهم. وقال عمال الإغاثة إن النازحين كانوا يعانون من سوء التغذية والأمراض ولا يملكون المال، وأن بعض النساء كن في حاجة ماسة إلى خدمات صحية.

وسبق ووثقت «هيومان رايتس»، مارس الماضي، هجمات غير قانونية للحوثيين على مدينة مأرب وضواحيها. وأشارت حينها إلى تعطل الاتصالات عبر الهاتف والإنترنت في المحافظة مأرب، خلال شهري سبتمبر وأكتوبر؛ حيث دمّرت طائرات الحوثيين المسيّرة أسلاك الاتصالات.

 

..:

مطار صنعاء يتصدر التريند في اليمن.. ومقاطع فيديو وصور تفضح جرائم الحوثيين

شاهد الخبر من المصدر

X