هددا أمنها القومي.. كوسوفو تطرد دبلوماسيين روسيين

ذكر تلفزيون كوسوفو الرسمي أن دبلوماسيين روسيين غادرا البلاد امس السبت، بعد اتهام بريشتينا لهما بتعريض أمنها القومي للخطر، وهي خطوة وصفتها موسكو بأنها استفزاز سافر.

وأعلنت وزارة خارجية كوسوفو الجمعة، الشخصين غير مرغوب بهما بناء على أوامر من رئيسة كوسوفو فيوزا عثماني لقيامها بأنشطة ضارة تهدد الأمن القومي.

وكتبت عثماني على تويتر أن مؤسسات كوسوفو “مصممة على محاربة النفوذ الخبيث للاتحاد الروسي ووكلائه في المنطقة”.

واعتبرت الخارجية الروسية السبت الخطوة بأنها استفزاز سافر موجه ضد روسيا ودورها البناء في البلقان.

ودعت في بيان بعثة الأمم المتحدة في الإقليم الصربي السابق الى ضمان “الأمن والظروف الضرورية” لأفراد بعثتها في بريشتينا.

شاهد الخبر من المصدر

X