مراجعة لهواتف آبل  iPhone 13: ما الجديد؟ وما هي التوقعات حتى عام 2024؟

مراجعة لهواتف آبل  iPhone 13: ما الجديد؟ وما هي التوقعات حتى عام 2024؟

تتمتع شركة آبل بموقع جيد للحفاظ على زخمها من شبكة الجيل الخامس منذ العام الماضي، حيث ركزت هذا العام على عمر البطارية والكاميرات وذلك لأنهذا هو أكثر ما يهتم به المشترون، قامت آبل أيضًا بتحسين شاشات العرض وأدخلت بعض الترقيات الأخرى مثل الدعم الموسع لشبكة الجيل الخامس في المزيد من الأماكن، والتي قد تساهم في جذب جمهور عالمي أوسع يريد بيانات أسرع في أسواق مثل الصين وأستراليا واليابان.

لكن هذا لا يعتبر تحولًا كبيرًا في هواتف iPhone مثل iPhone 12الذي تم اصداره في العام الماضي، والذي جاء مدعومًا بشبكة الجيل الخامس وأكبر شاشة على iPhone على الإطلاق، أو iPhone 5sالذي قدم في عام 2013 قارئ بصمات الأصابع للمرة الأولي.

في العموم، لن تضطر حقًا إلى الترقية إذا كنت قد اشتريت iPhone جديدًا في العام الماضي، لكن إذا كان شخص لديه iPhone 11 أو أقدم سيجد أجزاء وميزات جديدة كافية للنظر في الطرز الجديدة، وهذا يعني أن أكثر من 250 مليون يملكونiPhoneيزيد عمرها عن 3 سنوات.

توقعاته آبل الكبيرة حتى عام 2024

وتواصل أسهم شركة أبل العالمية المزيد من المكاسب خاصة بعد أخبار تفيد بأن الشركة قد تطلق جهاز iPhone جديدًا به ماسح ضوئي لبصمات الأصابع أسفل الشاشة في عام 2023 و iPhone بشاشة قابلة للطي في عام 2024.

بينما يصل أحدث هاتف iPhone من آبل إلى المتاجر (24 سبتمبر)، يتطلع المستثمرون والمحللون بالفعل إلى المستقبل لمعرفة السنوات التي قد تجلب ترقيات iPhone كبيرة تدفع النمو والمبيعات.

في عام 2022 يمكن أن تشتمل الطرازات “الاحترافية” المتطورة من آبل على تصميم جديد بشاشة “مثقبة” للكاميرا الأمامية، بدلاً من النوتش الموجود في الأجهزة الحالية، ويمكن أن تكون هذه الهواتف مجهزة بكاميرا ذات عدسة واسعة بدقة 48 ميجابكسل،وقد يعني ذلك صورًا أكثر وضوحًا.

من المتوقع أن تطلق شركة آبل أيضًا أجهزة iPhone جديدة منخفضة التكلفة في العام المقبل، بما في ذلك iPhone SE أقل تكلفة مع اتصال 5G، يُباع الطراز الحالي SE بسعر 399 دولار، خاصة وأن شركة آبل تعمل أيضًا على جهاز iPhone “أكثر بأسعار معقولة” مع شاشة بحجم 6.7 بوصة،ويتم بيع هاتف Apple الحالي بهذا الحجمiPhone 13 Pro Max بسعر 1099 دولار أو أكثر، وعلى الرغم من ذلك، فإن كل هذه التنبؤات تعتمد على عملية تطوير آبل ومورديها.

يتوقع المحللين أن يدعم هاتفiPhone 2H23 الجديد بصمات الأصابع تحت الشاشة في النصف الثاني من عام 2023، ومع ذلك، قد يكون التصميم القابل للطي هو أهم نقطة بيع للهواتف الذكية المتطورة بحلول ذلك الوقت، لذلك ما زلنا بحاجة إلى مراقبة مساهمة البصمة الموجودة أسفل الشاشة في شحن هاتف iPhone 2H23 الجديد.

يشعر مستثمرو آبل بالفضول بشأن ما إذا كان بإمكان أجهزة iPhone لهذا العام أن تستمر في زيادة المبيعات على الرغم من الطرز الجديدة ذات التحسينات الهامشية مثل عمر بطارية أفضل،وقد تمتع هاتفiPhone 12 مبيعات قوية، وارتفعت عائدات iPhone بنسبة 50% على أساس سنوي في الربع الأخير من العام الماضي، لهذا من المتوقع أن تنمو عدد أجهزة iPhone التي يتم شحنها في عام 2022 بنسبة 16% على أساس سنوي، والتي ستكون في الغالب مبيعات iPhone 13، ونموًا بنسبة 5% إلى7% في عام 2023.

إن الطلبات المسبقة لهذا العام على هاتفiPhone 13 تعكس طلبًا أعلى من الطلبات المسبقة في العام الماضي على طرازات iPhone 12، إن تقديرات التسليم على موقع الويب الخاص بشركة آبل لأجهزة iPhone التي تم طلبها مسبقًا هي أداة مفيدة لقياس طلب المستهلكين على الأجهزة الجديدة.

على الرغم من أن شركة آبل حذرت من مشكلات الحصول على الأجزاء التي تحتاجها لبناء أجهزتها في الربع الحالي، إلا إنه من المرجح أن قد زادت من إنتاج أجهزتها المتطورة وأن العرض أفضل من العام الماضي لأن الشركة عالجت النقص في أجزاء خاصة بالكاميرا.

iPhone 13 Pro Max: ما هو جيد

لقد قمنا باختبار جميع الطرز الجديدة وهيiPhone 13 و iPhone 13 Mini و iPhone 13 Pro و iPhone 13 Pro Max، لكن سيكون جوهر المراجعة سيركز على Pro Max لأنه أكبر وأفضل وأغلى هاتف يمكنك الحصول عليه من شركة آبل اليوم.

هاتف iPhone 13 Pro Max ضخم فلديه شاشة بحجم 6.7 بوصة قطريًا، هذا إما سيكون جيد أو سيئ حسب ما تريده من الهاتف، إذا كنت تريد شيئًا يشبه إلى حد ما كمبيوتر لوحي صغير في جيبك ورائع للألعاب ومشاهدة البرامج التلفزيونية والأفلام فستحب iPhone 13 Pro Max.

الشاشة أفضل بشكل ملحوظ من شاشة العام الماضي، إنه أول هاتف iPhone مزود بشاشة ProMotion من آبل وهي تقنية شاشة عالية معدل التحديث تم تقديمها على iPad Pro في عام 2017.

يمكن أن تتكيف الشاشة مع المحتوى الموجود على الصفحة للمساعدة في الحفاظ على عمر البطارية وجعل الأمور تبدو أكثر سلاسة، إذا كنت تقرأ موقعًا على الويب فقط على سبيل المثال، فقد يتم تحديثه بشكل أقل تكرارًا ويوفر عمر البطارية، ولكن إذا كنت تمارس الألعاب أو تتصفح صفحة ويب طويلة، فسيتم تحديثها بسرعة كبيرة لجعل كل شيء أكثر سلاسة.

عمر البطارية هو الأفضل فهي تستمر لفترة أطول من أي iPhone آخر في السوق، ما لم تكن تلعب الألعاب لساعات وساعات، عند الحديث عن الأفلام تصبح الشاشة أيضًا أكثر سطوعًا من طراز العام الماضي.

قامت Apple أيضًا بتحديث الكاميرات، حيث تتيح الزاوية العريضة العادية والزوم والعدسات ذات الزاوية الواسعة جدًا الموجودة في الخلف مزيدًا من الضوء، مما يعني أنها أفضل في التقاط الصور في الظلام.

تعد ميزة HDR أيضًا أفضل في المواقف التي قد يكون فيها الكثير من الضوء خلفه، مما قد يجعل الأشخاص في الصورة يبدون مظلمة، يمكن لجميع هواتف iPhone 13 الاحتفاظ بالألوان والتفاصيل حتى لو كانت الشمس خلف شخص ما مباشرة.

قامت آبل أيضًا بزيادة نطاق التكبير قليلاً، حيث قدمت تكبير 3x بدلاً من 2.5x في طرازات Pro للعام الماضي، ومع ذلك، تتمتع هواتف سامسونج مثل Galaxy S21 Ultra بتقريب أفضل بكثير.

هناك بعض خيارات الكاميرا الأخرى التي سيستخدمها الأشخاص الذين يقومون بالكثير من التصوير، حيث يتيح لك الوضع السينمائي إبقاء موضوع في التركيز ثم التبديل تلقائيًا إلى موضوع آخر، هناك أيضًا مساحة كبيرة لتخزين كل أشيائك، يمكن تهيئة iPhone 13 Pro Max من آبل بسعة تخزين تصل إلى 1 تيرابايت مقابل 500 دولار فوق السعر الأساسي، لا يحتاج معظم الأشخاص إلى هذا كثيرًا، ولكن المستخدمين المحترفين الذين يخزنون الكثير من مقاطع الفيديو بدقة 4K قد يجدونها مفيدة.

مثل العام الماضي، فإن iPhone 13 Pro Max متين، إنه مقاوم للماء، لذلك يمكنه تحمل السقوط في حوض السباحة تمامًا مثل أجهزة iPhone الأخرى من آبل، ولكنه يحتوي أيضًا على نفس الزجاج والفولاذ القوي في الأمام والخلف مثل iPhone 13 Pro وطرازات Pro العام الماضي. 

 

شاهد الخبر من المصدر

X