Home / الأخبار / ارتفاع متوسط إنفاق الفرد على التأمين ٢٧٩٪

ارتفاع متوسط إنفاق الفرد على التأمين ٢٧٩٪

بلغت نسبة ارتفاع متوسط إنفاق الفرد على التأمين في السعودية ٢٧٩٪ خلال التسعة أشهر الأولى من العام الجاري بمقدار 913 ريالا للفرد، مقارنة بـ 914 ريالا خلال نفس الفترة من العام الماضي، مسجلا تراجعا طفيفة، بنسبة تغير تبلغ 0.1 في المائة ما يعادل ريال لكل فرد، إذ يعرف متوسط إنفاق الفرد على التأمين بكثافة التأمين.

ووفقاً لتحليل لوحدة التقارير في صحيفة “الاقتصادية”، فقد بلغ متوسط إنفاق الفرد على التأمين خلال الربع الثالث من العام الجاري نحو 259 ريالا، مقارنة بـ 284 ريالا للربع الثاني من العام الجاري، مسجلا تراجعا نسبته 9 في المائة بما يعادل 25 ريالا.

متوسط الإنفاق على التأمين

وبمقارنة الربع الثالث بالربع نفسه من العام الماضي، يتبين أنه سجل تراجعا نسبته 11 في المائة، ما يعادل نحو 33 ريالا، حيث بلغ حينها معدل الإنفاق 291 ريالا.

ونما متوسط إنفاق الفرد على التأمين في السعودية منذ نهاية 9 أشهر من عام 2009 وحتى نفس الفترة من العام الجاري 2016، بنسبة 279 في المائة بما يعادل 672 ريالا، حيث بلغ في 9 أشهر من عام 2010 نحو 241 ريالا وارتفع إلى 913 ريالا في 9 أشهر من عام 2016.

وبحسب التحليل، فقد بلغت قيمة إجمالي أقساط التأمين المكتتب بها خلال 9 أشهر من العام الجاري نحو 29 مليار ريال مقارنة بـ 28.4 مليار ريال خلال نفس الفترة من عام 2015، أي بنسبة نمو بلغت 2 في المائة، عادلت نحو 622.3 مليون ريال.

كما بلغت قيمة إجمالي أقساط التأمين المكتتب بها خلال الربع الثالث فقط من العام الجاري نحو 8.2 مليار ريال – كأدنى مستوى ربعي منذ الربع الرابع من 2014- مقارنة بـ 9.02 مليار ريال خلال الربع الثاني من العام الجاري مسجلا تراجعا نسبته 10 في المائة، مقارنة بـ 9.04 مليار ريال خلال الربع الثالث من العام الماضي، بتراجع نسبته 9 في المائة.

ويبلغ عدد شركات التأمين وإعادة التأمين المرخصة في السوق السعودية 35 شركة، وعدد شركات “وسطاء التأمين” المرخص لها 80 شركة، في حين بلغ عدد شركات وكلاء التأمين المرخص لهم 84 شركة، والمختصون الاكتواريون شركتان، وإخصائيو تسوية المطالبات التأمينية عشر شركات، واستشاريو تأمين ثماني شركات.

وتبلغ رؤوس أموال شركات التأمين وإعادة التأمين البالغ عددها 35 شركة نحو 12.96 مليار ريال، منها أربعة شركات بلغت خسائرها المتراكمة من 50 في المائة إلى أقل من 75 في المائة من رأس المال، وهي: شركة “ملاذ للتأمين وإعادة التأمين التعاوني” و”الأهلية للتأمين التعاوني” و”أمانة للتأمين” و”سوليدرتي تكافل”.

وبلغت الخسائر المتراكمة لشركة واحدة من 75 في المائة إلى أقل من 100 في المائة، وهي شركة “سند للتأمين التعاوني”، في حين تجاوزت الخسائر المتراكمة لشركة “وقاية للتأمين وإعادة التأمين التكافلي” رأسمالها، علما بأن الشركتين موقوفتان عن التداول في سوق الأسهم السعودية.

المصدر

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *