ما هي الاطعمة التي تحتوي على الغلوتين

نشر في: 18 فبراير، 2022 - بواسطة:

خلال هذا المقال نجيب عن سؤال ما هي الاطعمة التي تحتوي على الغلوتين ؟، الجلوتين هو احد البروتينات الموجودة في عدد من الحبوب مثل القمح والشعير وغيرها، كما يستخدم بصورة صناعية في تصنيع بعض المعجنات واللحوم والحلويات التي لا تحتوي على أي نسبة من القمح أو الشعير، حيث يعتبر الجلوتين من المصادر النباتية للبروتين كما أنه يعطي الطعم قدراً من التماسك والقوام ولذلك يدخل في تصنيع بعض الأطعمة الجاهزة، ما هي الاطعمة التي تحتوي على الغلوتين؟ وما هي الأطعمة الخالية من الجلوتين؟ ما هي بدائل الجلوتين؟ وما هي أضرار وفوائد الجلوتين؟ وما هي حساسية الجلوتين؟ نجيب عن هذه الأسئلة خلال السطور التالية من هذا المقال، نقدم لكم مقال ما هي الاطعمة التي تحتوي على الغلوتين؟ عبر مخزن المعلومات.

ما هي الاطعمة التي تحتوي على الغلوتين

قبل الإجابة عن سؤال ما هي الاطعمة التي تحتوي على الغلوتين يجب أن نعلم أن الجلوتين يتواجد في بعض أنواع الأطعمة بصورة طبيعية كما يدخل في تصنيع بعض الأطعمة، ومن الأطعمة التي تحتوي على الجلوتين ما يلي:

  • الأطعمة المصنوعة من القمح والشعير مثل الخبز.
  • المعجنات.
  • الفطائر.
  • الكعك.
  • المعكرونة بأنواعها المختلفة.
  • اللحوم المصنعة.
  • البقسماط والخبز المحمص.
  • البسكويت والبان كيك والوافل وحبوب الإفطار.
  • الكراوسون وكعك الباوند وكعك المافن والدونات.

ما هي الاطعمة الخالية من الجلوتين

تتعدد الأطعمة التي لا تحتوي على الجلوتين فتشمل جميع الأطعمة فيما عدا ما ذكرنا سابقاً من الأطعمة التي تحتوي على الجلوتين، ومن الأطعمة التي لا تحتوي على الجلوتين ما يلي:

  • الخضروات والفواكه بأنواعها.
  • البقوليات.
  • المكسرات.
  • البيض.
  • لحوم الأسماك واللحوم الحمراء ولجوم الدواجن غير المعالجةصناعياً.
  • منتجات الحليب والألبان.
  • الذرة ودقيق الذرة.
  • الحنطة السوداء.
  • الكينوا.
  • الأرز.
  • فوص الصويا.
  • دقيق اللوز.

ما هي فوائد الجلوتين

يحقق الجلوتين العديد من الفوائد الصحية ولا غني عنه للجسم إلا في حالة التحسس تجاهه والإصابة بحساسية الجلوتين أو ما يعرف بمرض سيلياك، أما عن الفوائد الصحية المتعددة للجلوتين فهي كما يلي:

الوقاية من أمراض القلب

أثبت الدراسات أن الجلوتين يساعد بصورة ملحوظة في الوقاية من أمراض القلب والشرايين عند استهلاكه بكميات معقولة دون إفراط، وقد وجدت إحدى الدراسات أن استهلاك الجلوتين ارتبط عند غالبية الأشخاص المشاركين في الدراسة بانخفاض خطر الإصابة بأمراض القلب.

الوقاية من سرطان القولون والمستقيم

أكدت إحدى الدراسات أن تناول الحبوب الكاملة التي تحتوي على الجلوتين مثل القمح والشعير بصورة منتظمة يقلل من خطر الإصابة بسرطان القولون وسرطان المستقيم بدرجة كبيرة.

تقليل خطر الإصابة بالسكتات الدماغية

كشفت نتائج إحدى الدراسات أن الأشخاص الذين تناولوا حصتين إلى ثلاث حصص من الغلوتين بصورة يومية انخفضت لديهم أخطار الإصابة بالسكتة الدماغية مقارنة بغيرهم ممن اتبعوا نظام غذائي خالي من الجلوتين.

تقليل خطر الإصابة بمرض السكري

أثبتت إحدى الدراسات أن الأشخاص الذين يتناولون الجلوتين ضمن الوجبات اليومية تنخفض احتمالية الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني عندهم مقارنة بمن يتبعون نظام غذائي خالي من الجلوتين بنسبة وصلت إلى 13.

تحسين صحة الجهاز الهضمي

بعيداً عن المصابين بحساسية الجلوتين أو مرض سيلياك فإن الجلوتين يساعد بدرجة كبيرة على تنظيم وظائف الجهاز الهضمي ومقاومة البكتيريا الضارة في المعدة والأمعاء، كما أنه يساعد على تحسين حركة الأمعاء والوقاية من الإمساك ومشاكل الإخراج.

ما هي أضرار الجلوتين

كما ذكرنا سابقاً فإن الجلوتين من المواد المضرة على بعض المرضى برغم ما يحمله من فوائد، وفي جميع الأحوال لا يجب الإفراط في تناول الأطعمة الغنية بالجلوتين ويجب تناوله بكميات معتدلة للإنسان الطبيعي غير المصاب بالحساسية تجاهه، أما المصابين بحساسية الجلوتين فيمنع عنهم تناول الأطعمة المحتوية على الجلوتين بصورة تامة، ومن أضرار الإفراط في تناول الأطعمة الغنية بالجلوتين ما يلي:

  • قد يسبب الإفراط في تناول الطعام المحتوي على الجلوتين الإصابة بالانتفاخ والإسهال والصداع.
  • قد يتسبب الإفراط في استهلاك الجلوتين في الإصابة باضطرابات الأعصاب وأحياناً قد يتسبب في ضعف الخصوبة.

في جميع الأحوال يجب تناول الجلوتين باعتدال دون إفراط، ويجب التقليل من تناول الأطعمة المصنعة المحتوية على الجلوتين قدر الإمكان مثل الآيس كريم والمخبوزات والحلويات المغلفة والتي يستخدم الجلوتين لإعطائها قوام وتماسك أكبر.

الامتناع عن تناول الجلوتين

في حالة الإصابة بحساسية الجلوتين يجب الامتناع عن تناولها نهائياً بالامتناع عن تناول الأطعمة المحتوية عليه واتباع نظام غذائي خالي من الجلوتين، كما يجب الابتعاد عنه أيضاً في الحالات التالية:

  • مرضى الاضطرابات الهضمية: وهو أحد الأمراض الشبيهة بحساسية الجلوتين ويمنع المرضى من تناول الجلوتين تماماً لتأثيراته السلبية على صحتهم.
  • مرضى حساسية القمح: يُنصح الأشخاص المصابون بحساسية القمح بالابتعاد عن تناول كافة الأطعمة المحتوية على الجلوتين واتباع نظام غذائي خالي من الجلوتين، خاصة في حالة ظهور أعراض الحساسية لديهم عند تناول الشعير أو أي طعام محتوي على الجلوتين غير القمح، وهي التورم وحكة الفم وضيق التنفس.
  • التهاب الجلد الهربسي: يمنع مرضى التهاب الجلد الهربسي من تناول الجلوتين لما يسببه لديهم من طفح جلد أحمر وتفاقم للحالة، ويُنصحون دائماً باتباع نظام غذائي خالي من الجلوتين.
  • مرضى التوحد: كشفت بعض الدراسات وجود صلة بين مرض التوحد واستهلاك الجلوتين، حيث وُجد أن المصابين بالتوحد يكون لديهم فرصة أكبر في انتاج أجسام مضادة تتفاعل بشكل سلبي مع الجلوتين.

وبوجه عام، عند ملاحظة أي أعراض غير طبيعية مثل الاضطرابات الهضمية المتكررة عند تناول الخبز أو أحد الأطعمة التي تحتوي على الجلوتين يجب زيارة الطبيب في أقرب فرصة.

ما هي بدائل الجلوتين

في حالة المعاناة من أحد الأسباب التي تمنع تناول الخبز أو الطعام المحتوي على الجلوتين يمكن اللجوء لاستخدام أحد البدائل الآمنة التالية:

  • دقيق الذرة.
  • دقيق الأرز.
  • دقيق الشوفان (ويجب التأكد أنه غير مخلوط بأي نسبة من دقيق القمح).
  • دقيق الحمص.
  • دقيق اللوز.

ويعد استهلاك الأطعمة والمخبوزات المصنعة من أنواع الدقيق السابق ذكرها آمن بدرجة كبيرة ولا يسبب أي مشكلات صحية.

ما هي حساسية الجلوتين

  • حساسية الجلوتين هي عدم قدرة الجسم على تكسير وهضم الجلوتين مما يسبب مشكلات واضطرابات في الأمعاء.
  • تتشابه حساسية الجلوتين مع الداء البطني أو مرض سيلياك وهو أقوى درجات الحساسية للجلوتين.
  • يعتبر مرض سيلياك أحد اضطرابات المناعة الذاتية حيث يتحسس الجسم للجولتين إلى الدرجة التي تجعل الجهاز المناعي يهاجم خلايا الأمعاء عند استهلاك الجلوتين.
  • يسبب مرض سيلياك التهاب وتلف الأمعاء كما يتسبب في مضاعفات خطيرة بينما لا تسبب حساسية الجلوتين هذه الأضرار الخطيرة.
  • تسبب حساسية الجلوتين أعراض مثل اضطرابات الجهاز الهضمي وحدوث الإمساك والإسهال بصورة متكررة كما يمكن أن تؤثر على امتصاص الجسم للعناصر المغذية ولكنها لا تسبب تلف الأمعاء مثل مرض سيلياك.
  • تعد حساسية الجلوتين أكثر انتشاراً مقارنة بمرض سيلياك الذي يعتبر من الأمراض النادرة ويصيب أقل من 1% من البشر.

إلى هنا نصل وحضراتكم إلى خاتم مقال ما هي الاطعمة التي تحتوي على الغلوتين ؟، أجبنا خلال هذا المقال عن سؤال ما هي الاطعمة التي تحتوي على الغلوتين؟، كما تعرفنا على فوائد وأضرار الجلوتين، وكذلك تحدثنا عن حساسية الجلوتين والفرق بينها وبين مرض سيلياك أو الداء البطني، قدمنا لكم مقال ما هي الاطعمة التي تحتوي على الغلوتين؟ عبر مخزن المعلومات، نرجو أن تجدوا فيه ما ترجونه من الفائدة.

المراجع

شاهد المقال من المصدر

X