رئيس المجلس الانتقالي شدد على عدم السماح بحدوث انقلاب

أكد رئيس مجلس السيادة الانتقالي في السودان، عبد الفتاح البرهان، اليوم الأربعاء، أن ما حدث في الخرطوم هو محاولة لإجهاض الثورة، مشددًا على عدم السماح بحدوث انقلاب في البلاد.

وأعلن البرهان عن عودة حركة الملاحة إلى طبيعتها في مطار الخرطوم، بعد أن تمت السيطرة على جميع المقارّ من قبل القوات المسلحة السودانية.

ووفق ما نقلته “سكاي نيوز”: أشار رئيس المجلس السيادي في السودان إلى أن القوات المسلحة متماسكة لحماية المرحلة الانتقالية.

تمكنت القوات المسلحة السودانية، مساء الثلاثاء، من استعادة جميع مقار المخابرات في الخرطوم من قبضة عناصر أمن متمردة.

وقال مصدر لرويترز: “القوات المسلحة تستلم جميع مقار هيئة العمليات بعد نجاح تفاوض قاده مدير جهاز المخابرات دمبلاب، وأقنع القوات بتسليم سلاحها وتسليم المقار وانتهاء الأزمة”.

كانت تلك القوات فتحت النار احتجاجًا على المكافأة المالية والمزايا التي أقرّتها الجهات الرسمية مقابل إنهاء خدماتهم.

وفي وقت سابق أعلن الجيش السوداني فرض سيطرته على مقر هيئة العمليات بحي كافوري شمالي الخرطوم بعد تجدد الاشتباكات مع العناصر المتمردة.

وسبق ذلك إرسال الجيش السوداني لدبابات إلى منطقة كافوري شمالي الخرطوم للسيطرة على الأوضاع، بعد إطلاق نار كثيف و”تمرد” عناصر من جهاز المخابرات العامة السوداني؛ ما أدى إلى إغلاق مطار الخرطوم.

من جانبه أكد النائب العام السوداني، تاج السر على الحبر، أن ما حدث من منتسبي جهاز المخابرات العامة “هيئة العمليات” المسرحين؛ يشكل جريمة تمرد بكامل أركانها، ولا بد من التعامل مع مرتكبيها وفقًا لأحكام القانون، وتقديمهم للمحاكمات العاجلة.

وطالب الحبر بإجراء التحقيقات اللازمة للكشف عما حدث وإعادة هيكلة جهاز المخابرات وفقًا للوثيقة الدستورية، مشددًا على رفع الحصانات وتقديم المتهمين للمحاكمات عن الجرائم التي ارتكبوها في حق المواطنين.

عبدالفتاح البرهان
الخرطوم
السودان
القوات المسلحة السودانية

البرهان عن أحداث السودان: ما حدث محاولة لإجهاض الثورة


سبق

أكد رئيس مجلس السيادة الانتقالي في السودان، عبد الفتاح البرهان، اليوم الأربعاء، أن ما حدث في الخرطوم هو محاولة لإجهاض الثورة، مشددًا على عدم السماح بحدوث انقلاب في البلاد.

وأعلن البرهان عن عودة حركة الملاحة إلى طبيعتها في مطار الخرطوم، بعد أن تمت السيطرة على جميع المقارّ من قبل القوات المسلحة السودانية.

ووفق ما نقلته “سكاي نيوز”: أشار رئيس المجلس السيادي في السودان إلى أن القوات المسلحة متماسكة لحماية المرحلة الانتقالية.

تمكنت القوات المسلحة السودانية، مساء الثلاثاء، من استعادة جميع مقار المخابرات في الخرطوم من قبضة عناصر أمن متمردة.

وقال مصدر لرويترز: “القوات المسلحة تستلم جميع مقار هيئة العمليات بعد نجاح تفاوض قاده مدير جهاز المخابرات دمبلاب، وأقنع القوات بتسليم سلاحها وتسليم المقار وانتهاء الأزمة”.

كانت تلك القوات فتحت النار احتجاجًا على المكافأة المالية والمزايا التي أقرّتها الجهات الرسمية مقابل إنهاء خدماتهم.

وفي وقت سابق أعلن الجيش السوداني فرض سيطرته على مقر هيئة العمليات بحي كافوري شمالي الخرطوم بعد تجدد الاشتباكات مع العناصر المتمردة.

وسبق ذلك إرسال الجيش السوداني لدبابات إلى منطقة كافوري شمالي الخرطوم للسيطرة على الأوضاع، بعد إطلاق نار كثيف و”تمرد” عناصر من جهاز المخابرات العامة السوداني؛ ما أدى إلى إغلاق مطار الخرطوم.

من جانبه أكد النائب العام السوداني، تاج السر على الحبر، أن ما حدث من منتسبي جهاز المخابرات العامة “هيئة العمليات” المسرحين؛ يشكل جريمة تمرد بكامل أركانها، ولا بد من التعامل مع مرتكبيها وفقًا لأحكام القانون، وتقديمهم للمحاكمات العاجلة.

وطالب الحبر بإجراء التحقيقات اللازمة للكشف عما حدث وإعادة هيكلة جهاز المخابرات وفقًا للوثيقة الدستورية، مشددًا على رفع الحصانات وتقديم المتهمين للمحاكمات عن الجرائم التي ارتكبوها في حق المواطنين.

15 يناير 2020 – 20 جمادى الأول 1441

09:15 AM


رئيس المجلس الانتقالي شدد على عدم السماح بحدوث انقلاب

https://sabq.org/

أكد رئيس مجلس السيادة الانتقالي في السودان، عبد الفتاح البرهان، اليوم الأربعاء، أن ما حدث في الخرطوم هو محاولة لإجهاض الثورة، مشددًا على عدم السماح بحدوث انقلاب في البلاد.

وأعلن البرهان عن عودة حركة الملاحة إلى طبيعتها في مطار الخرطوم، بعد أن تمت السيطرة على جميع المقارّ من قبل القوات المسلحة السودانية.

ووفق ما نقلته “سكاي نيوز”: أشار رئيس المجلس السيادي في السودان إلى أن القوات المسلحة متماسكة لحماية المرحلة الانتقالية.

تمكنت القوات المسلحة السودانية، مساء الثلاثاء، من استعادة جميع مقار المخابرات في الخرطوم من قبضة عناصر أمن متمردة.

وقال مصدر لرويترز: “القوات المسلحة تستلم جميع مقار هيئة العمليات بعد نجاح تفاوض قاده مدير جهاز المخابرات دمبلاب، وأقنع القوات بتسليم سلاحها وتسليم المقار وانتهاء الأزمة”.

كانت تلك القوات فتحت النار احتجاجًا على المكافأة المالية والمزايا التي أقرّتها الجهات الرسمية مقابل إنهاء خدماتهم.

وفي وقت سابق أعلن الجيش السوداني فرض سيطرته على مقر هيئة العمليات بحي كافوري شمالي الخرطوم بعد تجدد الاشتباكات مع العناصر المتمردة.

وسبق ذلك إرسال الجيش السوداني لدبابات إلى منطقة كافوري شمالي الخرطوم للسيطرة على الأوضاع، بعد إطلاق نار كثيف و”تمرد” عناصر من جهاز المخابرات العامة السوداني؛ ما أدى إلى إغلاق مطار الخرطوم.

من جانبه أكد النائب العام السوداني، تاج السر على الحبر، أن ما حدث من منتسبي جهاز المخابرات العامة “هيئة العمليات” المسرحين؛ يشكل جريمة تمرد بكامل أركانها، ولا بد من التعامل مع مرتكبيها وفقًا لأحكام القانون، وتقديمهم للمحاكمات العاجلة.

وطالب الحبر بإجراء التحقيقات اللازمة للكشف عما حدث وإعادة هيكلة جهاز المخابرات وفقًا للوثيقة الدستورية، مشددًا على رفع الحصانات وتقديم المتهمين للمحاكمات عن الجرائم التي ارتكبوها في حق المواطنين.

المصدر