لا يصح

فرحان حسن الشمري

يقول صديقي ”لا يصح إلا الصحيح”.. بهذه العبارة كان رد من أستشرته من عرفت عنه الخبرة في العمل والحياة، وذلك بعد سردي لقصتي في العمل وما حصل لي من أمور سلبية وكيف صدمت بالبعض ممن كنت أكن أحسن الظن فيهم وأساعدهم.

ويكمل صديقي أن ما جرى له واكب تفوقه وحصوله على شهادات وتقاييم طيبة في الأداء الوظيفي مما أعتقد أنه أحدث صدمة لدى البعض فأحيانًا ما يعتقد بعض المديرين أن من تحتهم إداريًّا أقل علمًا ومعرفة منهم. 

يقول ستيف جوبز: “من غير المنطقي أن توظف الأذكياء ثم تخبرهم بما عليهم أن يفعلوا!.. نحن نوظف الأذكياء لكي يخبرونا هم بما علينا أن نفعله”.

الموظف الذكي والمنجز هو مكسب للإدارة إذا عرفت كيف تستفيد من علمه ومهارته في تحقيق أهداف الإدارة وثم الشركة أو المؤسسة. 

وفي دراسة أجرتها جوجل امتدت 10 سنوات، تحت مسمى بروجيكت أكسجين، لتحديد مواصفات المدير الناجح توصلت فيها إلى عشر صفات أساسية، وهي أن يكون:

1. مدرب/موجه Coaching

يستغل المشكلات و الأمور ليعلم فريقه طريقة حلها ويدربهم على ذلك.

2. تمكين فريق العمل (صلاحيات)

الحرية للفريق ليبدع ويبتكر ولا يتدخل في التفاصيل الصغيرة وطريقة أداء.

3. إنشاء بيئة إيجابية

ينشأ بيئة عمل آمنة سيكولوجيا تسمح بالمشاركة والآراء والمقترحات دون خوف أو قلق من التعرض للسخرية أو التنمر.

4. منتج ومساهم في الإنجاز

المساهمة والمساعدة في الإنجاز.

5. التواصل الفعال

يتواصل بفعالية وينصت للتوصل للحلول المناسبة.

6. دعم تطوير المرؤسين وأدائهم

مدح أداء ونقد بناء.

7. وضوح الرؤية

استراتيجية واضحة للعمل (الهدف والطريق إليه).

8. المهارات التكنولوجية

استخدام التكنولوجيا والوسائل التقنية لإنجاز العمل.

9. التعاون بفعالية

يتعاون مع الجميع للوصول للهدف الأكبر، وهو نجاح الشركة.

10. قرارات حاسمة

اتخاذ قرارات حاسمة وسريعة (بتفكير ودراسة) وإن كانت لا ترضي الجميع.

وقد كان الرسول ﷺ يشاور أصحابه، ويعلمهم وينصت لهم ويوجههم. 

وينهي صديقي حديثه أنه بعد فترة من الزمن تبدلت الإدارة وتحسنت الأمور تدريجيًّا إلى الأفضل وتذكرت حينها مقولة ذلك الرجل “لا يصح إلا الصحيح”.

شاهد الخبر من المصدر

X