كوريا الشمالية تتحدى العقوبات الأمريكية بصاروخين جديدين

اختبرت كوريا الشمالية اليوم الجمعة صاروخين على الأقل في ثالث تجربة من نوعها في أسبوعين، وذلك بعد ساعات من انتقادها تحركا أمريكيا لفرض عقوبات جديدة ردا على تجاربها السابقة ووصفها ذلك بأنه “استفزاز” وتوجيهها إنذارا برد قوي.

وقالت قيادة الأركان المشتركة في كوريا الجنوبية إن كوريا الشمالية أطلقت ما يعتقد أنهما صاروخان باليستيان قصيرة المدى في اتجاه الشرق من إقليم بيونجان على الساحل الغربي للبلاد قرب حدودها مع الصين.

وقال خفر السواحل الياباني إن كوريا الشمالية أطلقت مقذوفا ربما كان صاروخا باليستيا. وذكرت هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية نقلا عن مسؤول لم تسمه في وزارة الدفاع أن الصاروخين سقطا على ما يبدو في البحر خارج المنطقة الاقتصادية الحصرية الخاصة باليابان.

وقال هيروكازو ماتسونو كبير أمناء مجلس الوزراء الياباني في مؤتمر صحفي دوري “أفعال كوريا الشمالية التي تشمل تكرار إطلاق الصواريخ الباليستية تهدد أمن شعبنا والمنطقة، وهي قضية تهم المجتمع الدولي بأسره”.

وذكرت قيادة الجيش الأمريكي في منطقة المحيطين الهندي والهادي أنه على الرغم من أن الإطلاق لا يشكل تهديدا مباشرا للولايات المتحدة أو حلفائها، فإنه يلقي الضوء على “التأثير المزعزع للاستقرار الذي يمثله برنامج (كوريا الشمالية) غير القانوني للأسلحة”.

شاهد الخبر من المصدر

X