«كوب26» للمناخ تقترح زيادة دعم البلدان الفقيرة

«كوب26» للمناخ تقترح زيادة دعم البلدان الفقيرة

قالت صحيفة «ذا جارديان» البريطانية، الأحد، إن قادة الدول المجتمعين في بريطانيا لحضور قمة «كوب26» للمناخ اتفقوا على زيادة الدعم المقدم إلى الدول الفقيرة، للتكيف مع تداعيات أزمة المناخ، في محاولة لسد الفجوة بين الدول النامية والمتقدمة.

ومن المقرر أن تكشف بريطانيا، التي تستضيف القمة، يوم غد الإثنين، عن التفاصيل الكاملة والمقترحات الناتجة عن القمة، إلى جانب وزراء من ألمانيا وكندا، المسؤولين عن وضع خطة لتمويل تداعيات أزمة المناخ، وهي خطة مطلوبة لتأمين دعم عشرات الدول النامية والفقيرة للموافقة على نتائج المباحثات، والتي من المفترض أن يتم عرضها كاملة في غلاسكو، الأحد المقبل.

ومع ذلك، مع المتوقع أن تخيم الخلافات داخل الحكومة البريطانية على خطة قمة «كوب26» الاقتصادية والمساعدات الخارجية، في الوقت الذي يستعد فيه وزير المالية، ريشي سوناك، لفرض تخفيضات جديدة على ميزانية المساعدات البريطانية، على عكس رغبة أنصار «كوب26» داخل الوزارة.

وسبق ووعدت الدول الغنية، منذ العام 2009، بتقديم مئة مليار دولار سنويًا على الأقل إلى الدول الفقيرة بحلول العام 2020، لمساعدتهم في تقليل الانبعاثات الكربونية الضارة، والتكيف مع تداعيات أزمة المناخ.

لكن تلك الوعود لك يتم الإيفاء بها، إذ كشف تقرير لمنظمة «الأوسيد» عن أن الدول قدمت 80 مليار فقط حتى العام 2019. وقال وزير بالحكومة البريطانية، ألوك شارما، رئيس قمة «كوب26»: «يجب أن تحصل الدول الفقيرة على مبلغ 100 مليار دولار سنويًا التي وعدت بها الدول الغنية».

ونادت دول الولايات المتحدة وكندا وألمانيا واليابان بتقديم التمويل الإضافي، لكن هناك حاجة للمزيد. وتقترح الخطة، التي سيُعلن عنها غدًا الإثنين، الوفاء بتعهد الـ100 مليار دولار، في المتوسط حتى العام 2025. ومن المقرر أن تخصص هذه الأموال لجهود التكيف، وليس قطع الانبعاثات الضارة.

إقرأ أيضًا:

الأمير عبدالعزيز بن سلمان: المملكة ماضية برحلة التحول إلى استدامة الطاقة برفقة العالم

شاهد الخبر من المصدر

X