عانت من التنمر والإهانة.. وفاة العملاقة المصرية هدى شحاتة

نشر في: 5 ديسمبر، 2021 - بواسطة:

عانت من التنمر والإهانة.. وفاة العملاقة المصرية هدى شحاتة

توفيت العملاقة هدى شحاتة عبد الجواد (29 عاما) التي دخلت موسوعة “جينيس” للأرقام القياسية، بعد معاناة مع المرض، بحسب ما أعلنت وسائل إعلام مصرية.

وأضافت أنه سوف يتم تشييع جثمان هدى شحاتة اليوم الأحد 5 ديسمبر بمقابر أسرتها الكائنة بمركز الحسينية.

وكانت موسوعة جينيس للأرقام القياسية قد أعلنت دخول هدى وشقيقها محمد شحاتة عبدالجواد، ابن محافظة الشرقية، الموسوعة لأعرض مدى ليد رجل وامرأة على قيد الحياة بواقع 31.3 سم.

وفور إعلان دخولهما موسوعة جينيس للأرقام القياسية منتصف شهر يونيو الماضي، قال محمد إنه وشقيقتها يُعانينان من عدم اهتمام المسؤولين بهما، قبل أن يؤكد على أنه يأمل بعد دخوله الموسوعة أن يكون هناك اهتمام بتوفير مسكن ومواصلة آدمية ودخل ثابت لهما، إذ يعانيان من أمراض مزمنة، فضلًا عن حاجتهما لوسيلة نقل تكفل لهما عدم التعرض للإهانات، على حد قوله، منوهًا بأنه لا يملك مصدر دخل أو وظيفة يمكنه من خلالها أن يحيا حياة كريمة، وبعث للمسؤولين بمناشدة يُطالب فيها بتوفير وظيفة تكفل له مصدر دخل يمكنه من المعيشة والإنفاق هو وشقيقته، فضلًا عن توفير وسيلة نقل آدمية لهما، قبل أن تفارق هدى الحياة متأثرةً بأمراض أصابتها وكانت تعاني منها.

وأعلن الموقع الرسمي لموسوعة جينيس العالمية، منتصف يونيو الماضي، دخول محمد وشقيقته الموسوعة العالمية، إذ أوضح الموقع الرسمي للموسوعة، أنه تم الاستعانة باستشارة الدكتور خالد عمارة، أستاذ جراحة إطالة العظام وإصلاح التشوهات بكلية طب عين شمس، بالإضافة إلى أعضاء فريقه الطبي من أخصائيي جراحة العظام وهما الدكتور محمد شوبكي، والدكتور محمد نور، بحثًا عن قياس دقيق لأطراف هذه العائلة المصرية من العمالقة، حيث حصلت هدى، 29 عامًا، على ثلاثة أرقام قياسية، هي: أكبر يد لامرأة على قيد الحياة (بواقع 24.3 سم في يدها اليسرى)، وأكبر قدم لامرأة على قيد الحياة (33.1 سم في قدمها اليمنى)، وأوسع مدى لذراعي امرأة على قيد الحياة ( 236.3 سم).

من جهته استطاع الأخ الأكبر محمد (34 عامًا) تحقيق رقمين قياسيين، هما: أوسع مدى لذراعي رجل على قيد الحياة بواقع (250.3 سم) وأعرض مدى ليد رجل على قيد الحياة (31.3 سم في يده اليسرى).

وسبق لروحية عبد العزيز عبد الرحمن والدة هدى قالت إنه عقب ولادة ابنتها كانت تنمو بشكل طبيعي، وبعد مرور عدة سنوات بدأ جسدها يتضخم وطولها يزداد.

وأضافت أنها ترددت بها على الأطباء الذين أكدوا أنها تعاني من خلل بالغدة النخامية مما أصابها بتضخم في جسدها، مشيرة إلى أنها حاولت علاجها لكن دون جدوى وصرحت بأن ابنتها لم تكمل دراستها بسبب تنمر زملائها، وذكرت أن ابنها محمد شقيق هدى يعاني من الحالة المرضية نفسها.

شاهد الخبر من المصدر

X