Home / مقالات / طرق تقسيم الراتب الشهري

طرق تقسيم الراتب الشهري

إذا كنت من هؤلاء الأشخاص الذين يواجهون ضائقة مالية في آخر أيام الشهر بسبب انهيار الميزانية وتجاوز قيمة مصروفاتك عن المطلوب، إليك هذه النقاط لتقسيم الراتب الشهري بما يتناسب مع المصروفات والمدخرات.

وإذا كنت تبحث عن وسيلة لتنفق راتبك الشهري بطريقة متوازنة بين المصروفات الأساسية والادخار حتى نهاية الشهر، من المنطق أن يكون الراتب الشهري أكبر من المصروفات حتى تستطيع استكمال الشهر، بالإضافة إلى توفير مبلغ معين من الراتب دون الحاجة إلى الحصول على سلفة أو الاستدانة.

اقرأ أيضاً: إدارة الراتب الشهري بمثالية

 
استراتيجية تقسيم الراتب الشهري
أنت بحاجة إلى إنشاء ميزانية شهرية تشمُل الدخل الشهري من ناحية والنفقات والادخار من ناحية أخرى.
تشمل عناصر الإنفاق والادخار على التالي:
1- سداد الأقساط
في أول خطوة لتقسيم الراتب يجب أن تقوم باستقطاع المبلغ الخاص بسداد الديون والأقساط الشهرية حتى لا تنسى أو تتأخر في سداد هذه الأقساط مما يعرقل خطتك المالية.
2- تحديد المبالغ المرغوب ادخارها
يجب تحديد المبلغ المطلوب ادخاره قبل المصروفات، حتى تتمكن من وضع خطوط عريضة لنفقاتك خلال الشهر. و قد تكون لديك أكثر من خطة للادخار في آن واحد وبنسب مختلفة مثل الادخار لحالات الطوارئ أو لشراء أصل (سيارة، منزل) أو للتقاعد وغيرها.
3- ترتيب المصروفات من حيث الأولوية
ذلك من خلال عمل قوائم للمصروفات تحت مسميات مختلفة مثل:
– قائمة خاصة بالمصروفات الثابتة مثل الإيجار وفواتير الخدمات المنزلية والاشتراكات الشهرية
– قائمة خاصة بالمصروفات الأساسية المتغيرة مثل الطعام والمواصلات ومصروفات الأطفال
– قائمة خاصة بالمصروفات الطارئة وهذه القائمة خاصة بالأمور الغير متوقعة وتحتاج إلى سيولة نقدية مثل أمور صحية أو اصلاح اعطال
– قائمة خاصة بالمصروفات الإضافية مثل الترفيه والرحلات والهدايا
من خلال توزيع الدخل على تلك القوائم مع الأخذ بعين الاعتبار إعطاء الأولويات على حسب الترتيب المذكور، وتدوين جميع المصروفات مهما كانت قيمتها، ستدرك بعد مرور الشهر الأول حجم التكلفة لكل قائمة لديك، مما يمّكنك من معرفة ما يمكن الإستغناء عنه وكيف تحقق فائض من الراتب. ومع مداومة العمل بهذه الاستراتيجية لعدة شهور يمّكنك الوصول إلى وضع مالي يرضيك.

اقرأ أيضاً: اتبع هذه الخطوات للإدخار من الراتب الشهري

 
طرق تقسيم الراتب
1- المظاريف
يتم تقسيم الراتب على بنود المصروفات والادخار من خلال وضع المبلغ المخصص لكل بند في ظرف منفصل مثل الإيجار والفواتير المنزلية والأقساط وإلخ، وعند الحصول على الراتب نضع في كل ظرف المبلغ الخاص به ويصرف لكل بند من ظرفه دون التجاوز على بند آخر.
ستدرك بنهاية الشهر كيف أحجمت عن المصروفات الغير ضرورية وتم إنفاق الراتب بطريقة صحيحة.
2- تطبيق الادخار الإلكتروني
مع التطورات التكنولوجية أصبح بإمكانك استخدام التقنية الحديثة في إدارة الأمور المالية، فهناك العديد من التطبيقات الذكية التي تساعدنا على تنظيم حجم المصروفات شهرياً حيث يمكنها الاحتفاظ بكل المشتريات في فئات منظّمة وتتبع طرق الإنفاق والفواتير بشكل دقيق مما يسّهل ضبط الميزانية.
3- قاعدة الثلاث أجزاء (50-30-20)
يتم تقسيم الراتب الشهري على ثلاثة أجزاء يتم حسابها كالآتي:
– 50% لنفقات المعيشة الأساسية والثابتة والتي تختلف من شخص لأخر حسب الراتب مثل (الإيجار- فواتير الكهرباء – أقساط).
– 30% للنفقات المتغيرة مثل الطعام والترفيه والتي تختلف من شهر لآخر.
– 20% للمدخّرات والتي تنقسم بين خطط للادخار المستقبلية أو الاستثمار أو حتى حالات الطوارئ.

المصدر

اقرأ أيضاً:

كيفية المحافظة على الراتب الشهري

طرق وأسرار في ادخار الراتب

 

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *