القاهرة – فريق التحرير

وجَّهت الفنانة اللبنانية نانسي عجرم، مساء أمس الجمعة، رسالة مؤثرة إلى ابنتيها، بعد حادثة محاولة السطو على منزلها، ومقتل اللص على يد زوجها فادي الهاشم.

ونشرت نانسي صورة لها مع ابنتيها، وهي تحتضنهما بتأثر بعد وقوع الحادث في منزل العائلة، وكتبت لهما: «انتوا الدنيا وبروحنا نحميكن».

وأصدرت قاضية الادعاء العام الاستئنافي في جبل لبنان غادة عون، قبل ثلاثة أيام، اتهامًا رسميًا بحق زوج الفنانة نانسي عجرم، بجناية القتل القصدي؛ استنادًا إلى المادتين 547/229، وأحالت الملف إلى قاضي التحقيق الأول في جبل لبنان نقولا منصور، حسب وكالة الأنباء اللبنانية.

وبرَّرت القاضية قرارها بقولها «راجعوا المادتين لتعلموا كل شيء بالنسبة للاتهام.. لقد وجَّهت اتهامًا للدكتور فادي الهاشم بالقتل بموجب المادة 573 من قانون العقوبات، ولكن معطوفة على المادة 229».

وتنص المادة 573 من قانون العقوبات اللبناني، على أنه: «من هدَّد آخر بسلاح عوقب بالحبس مدة لا تتجاوز الستة أشهر، وتتراوح العقوبة بين شهرين إلى سنة؛ إذا كان السلاح ناريًا واستعمله الفاعل».

أما المادة 229 من قانون العقوبات اللبناني، فتنص على أنه: «لا يُعاقب الفاعل على فعل ألجأته الضرورة إلى أن يدفع به عن نفسه، أو عن غيره، أو عن ملكه أو ملك غيره، خطرًا جسيمًا محدقًا لم يتسبب هو فيه قصدًا؛ شرط أن يكون الفعل متناسبًا مع الخطر».

من جانبه، قال جابي جرمانوس محامي الهاشم: «إننا لم نستغرب الادعاء الراهن بحق الدكتور فادي الهاشم؛ لكون أن المسار الطبيعي يتحول الملف إلى قاضي التحقيق الأول في جبل لبنان، مع تأكيدنا أن قاضي التحقيق سيُصدر قرارًا باعتبار ما فعله الدكتور فادي الهاشم دفاعًا مشروعًا عن النفس».

وأضاف: «من الطبيعي أن يُجرى الادعاء وتحويل الملف إلى قاضي التحقيق الأول في بعبدا، الذي بدوره سيُتابع التحقيقات، وسيتثبت صحة كل ما أدلى به الدكتور الهاشم، ويتم توصيف فعل الدكتور الهاشم بالدفاع المشروع، وفقًا لما هو منصوص عنه في قانون العقوبات اللبناني».

وكانت فيلا الفنانة اللبنانية نانسي عجرم في نيو سهيلة بلبنان، قد تعرَّضت لمحاولة سرقة من قبل محمد حسن الموسى، السوري الجنسية، انتهت بإطلاق النار ومقتل الشاب السوري على الفور على يد زوجها فادي الهاشم.

المصدر