رئيس «الإعلام المرئي والمسموع» تدشن الصالون الإعلامي وتكرم فائزي مسابقة اليوم الوطني

رئيس «الإعلام المرئي والمسموع» تدشن الصالون الإعلامي وتكرم فائزي مسابقة اليوم الوطني

دشنت الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للإعلام المرئي والمسموع إسراء بنت منصور عسيري أعمال وفعاليات «الصالون الإعلامي» في القاعة الرئيسية بمقر الهيئة في حي الصحافة بالرياض.

جاء ذلك بحضور رئيس مجلس إدارة هيئة الصحفيين السعوديين خالد بن حمد المالك، الذي استهل كلمته بشكر الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للإعلام المرئي والمسموع، على راعيتها الحفل، مرحبا بالإعلاميين والإعلاميات الحضور.

وقال: إن الصالون الإعلامي هدفه تبادل الخبرات بين رواد ورائدات الإعلام وشبابنا من الطلاب والخريجين والشغوفين بالإعلام، وتوطيد العلاقات بين الأسرة الإعلامية بالحوارات المهنية والاجتماعية والأخوية والودية، وإقامة ملتقى أخوي في ختام الموسم الصيفي أو الشتوي في موقع مناسب تتم الدعوة إليه في حينه.

المشروع الإعلامي الوطني

وثمَّن المالك المشروع الإعلامي الوطني الذي تشرف عليه سبع وزارات وهيئات، والذي يأتي بعنوان “المحتوى الرقمي.. سوق واعدة” ويعد رافدًا حيويًا لاقتصادنا الوطني؛ حيث رحب به وسطنا الإعلامي ولقي إشادةً واسعة لثقة الجميع بانعكاساته الإيجابية على أداء رسالتنا الإعلامية الوطنية وثقتنا كبيرة في فرق العمل في الوزارات والهيئات والمؤسسات في إظهاره بالمستوى المأمول ليترجم تطلعات رؤيتنا المباركة 2030 واستراتيجية التحول الوطني وجودة الحياة.

كمت قدم تهنئته لجميع الفائزين والفائزات في مسابقة الهيئة بمناسبة “اليوم الوطني91″، وقدم شكره لجميع المشاركين والمشاركات في مسارات المسابقة (القصة الصحفية، القصة التليفزيونية، الكاريكاتير، البودكاست، الموشن جرافيك، القصة الفوتوغرافية).

كما هنأ المالك أمين الحبارة لفوزه بجائزة بورتو الدولية الشرفية للكارتون، وإيمان الشمري لفوزها بجائزة بيروت الإنسانية عن مقالها المنشور بصحيفة “الجزيرة”، بعنوان: (قتلوك يا بيروت).

القدرات الوطنية

وأوضحت إسراء عسيري، أن الهيئة تعمل على الأدوات الكفيلة بالعبور بالقدرات الوطنية من خلال تكفلها بإطلاق برامج تدريبية على مستوى عالٍ للإعلاميين والإعلاميات انطلاقا من دورها في دعم المؤسسات الإعلامية السعودية والتي تأتي مواكبة لرؤية المملكة 2030 لصناعة إعلام قوي ومتطور يواكب المتغيرات المتلاحقة.

وكان آخر هذه البرامج التي رعتها الهيئة برنامج “الاستجابة الاستراتيجية: تشكيل الصور والهوية في سياق الأزمات” الذي أطلق بالشراكة مع هيئة الصحفيين السعوديين وكلية “والتركرونكيت للصحافة والاتصال الجماهيري” بجامعة ولاية أريزونا الامريكية، حيث قدم خلاله العديد من الدورات التدريبية لـ٢٥ إعلامياً وإعلامية.

دعم صناعة المحتوى

وأكدت أن الهيئة ستواصل دعمها لتمكين صناع المحتوى المنتج محلياً، وصقل مهارات الكفاءات الشابة لتسهم في تعزيز مكانة المملكة على الصعيدين الإقليمي والدولي.

وأشارت إلى موافقة مجلس الوزراء على تنظيم مجلس المحتوى الرقمي، والذي تقوم عليه وزارة الاتصالات وعدد من الجهات الحكومية من بينها الهيئة العامة للإعلام المرئي والمسموع، ليعمل على تعزيز المحتوى الرقمي في المملكة ليكون شريكاً في نمو الاقتصاد الوطني، عبر خلق أسواق جديدة تحقق إيرادات تصل إلى ٣٤ مليار ريال وتستحدث آلاف الوظائف بحلول 2030م.

قائمة المكرمين

وبعدها كرمت إسراء عسيري الفائزين والفائزات في مسابقة “اليوم الوطني ٩١”، وهم:

القصة الصحفية: قاسم خلف الرويس، محمد علي لحسن طيفوري، حصة عبدالرحمن بن تويم، جمعان علي الكرت.

القصة التليفزيونية: لطيفة إبراهيم العويض، محمد سعيد القحطاني، محمود شفيق حميد.

الكاريكاتير: فهد محمد الخميسي، أمين ناصر الحبارة، أيمن يعن الله الغامدي.

وتم تكريم أمين ناصر الحبارة لفوزه بالجائزة الشرفية لمهرجان بورتو الدولي الكارتون، وإيمان الشمري لفوزها بجائزة بيروت الإنسانية عن مقالها بصحيفة الجزيرة “قتلوك يا بيروت”.

ثم كرّم  المالك،  إسراء بنت منصور عسيري بإهدائها درع الهيئة والتقطت الصور الجماعية والثنائية.

..:

الإعلام المرئي والمسموع: تصنيف 1000 فيلم خلال 3 سنوات

شاهد الخبر من المصدر

X