دفن بمسقط رأسه.. صباح فخري يمشي “درب حلب” للمرة الأخيرة

نشر في: 4 نوفمبر، 2021 - بواسطة:

انسجاما مع إحدى أغنياته الشهيرة، درب حلب ومشيته، مشي الفنان السوري البارز صباح فخري على “درب حلب” لكن محمولا يوم الخميس (4 نوفمبر/تشرين الثاني)، للمرة الأخيرة قبل أن يوارى الثرى في مسقط رأسه، حلب.

وغيّب الموت صباح فخري، أحد أساطين وأعمدة الطرب العربي، عن عمر ناهز 88 عاما في دمشق يوم الثلاثاء (2 نوفمبر تشرين الثاني).

وشارك في جنازته مئات المسؤولين السوريين والفنانين والمواطنين، حيث نُقل جثمانه من مشفى الشامي بالعاصمة دمشق متوجها إلى حلب.

وولد فخري باسم صباح الدين أبو قوس عام 1933 في حلب القديمة حيث كان محاطا بثلة من شيوخ الطرب والمنشدين وقارئي القرآن وصانعي مجد القدود الحلبية، واعتاد والده اصطحابه صغيرا إلى جامع الأطروش في الحارة القريبة حيث تُقام حلقات الذكر والانشاد.

وفي باب النيرب كانت له أول حلقة إنشاد مدفوعة الأجر وهو لم يتجاوز الثامنة من عمره. ولقاء ليرتين سوريتين غنى أولى القصائد أمام الملأ والتي تقول (مقلتي قد نلت كل الأرب / هذه أنوار طه العربي / هذه الأنوار ظهرت / وبدت من خلف تلك الحُجب).

شاهد الخبر من المصدر

X