جدري القرود يهدد العالم وحالات تظهر في أكثر من دولة أوروبية

نشر في: 21 مايو، 2022 - بواسطة:

جدري القرود يهدد العالم وحالات تظهر في أكثر من دولة أوروبية

سيطرت حالة من القلق على العديد من الدول الأوروبية بعد انتشار فيروس “جدري القرود في عدة دول أوروبية، إذ تم اكتشاف 12 حالة مؤكدة حتى الآن وما تزال 20 حالة أخرى تحت الاشتباه.

كانت 3 دول قد أعلنت عن الاشتباه في بعض الحالات على أراضيها، حيث أعلنت فرنسا عن اكتشاف أول حالة اشتباه في باريس، بينما أعلنت كندا تأكيد حالتين حتى الآن، وأعلنت أستراليا رصد حالة اشتباه لأحد المسافرين العائدين من أوروبا، وهو ما ينذر بانتشار الفيروس في أماكن مختلفة من العالم، وعدم توقف انتشاره على أوروبا وحدها.

ومن أبرز أعراض المرض الإصابة بالطفح الجلدي والحمى وظهور بثور على الجلد، ويكون الفيروس من إحدى سلالتين، سلالة الكونغو التي بلغت نسبة الوفيات بين المصابين بها نحو 10% تقريباً، وسلالة غرب إفريقيا التي بلغ معدل الوفاة نتيجة الإصابة بها نحو 1% من الإصابات وهي أقل خطورة من السلالة الأخرى.

وفي إسبانيا أعلن مسؤولون بوزارة الصحة عن إصابة 7 حالات بجدري القرود، وأكد المسؤولون أن جميع الحالات حتى الآن لرجال بمدينة مدريد، في حين أعلنت الابرتغال ارتفاع عدد الإصابات إلى 14 حالة.

وفي السياق ذاته، أعلنت بريطانيا ارتفاع عدد الحلات المصابة بجدري القرود إلى 9 حالات، وأكدت وكالة الأمن الصحي البريطانية أن جميع الحالات المكتشفة حتى الآن خلال الأسبوع الماضي هي لرجال من مثليي وثنائيي الجنس، ومن غير الواضح حتى الآن سبب انتشار العدوى.

ومن الجدير بالذكر أن فيروس جدري القرود هو فيروس نادر مشابه لفيروس الجدري البشري وجدري البقر، وقد تم رصده في سبعينيات القرن الماضي في جمهورية الكونغو الديمقراطية، وخلال العقد الأخير انتشرت حالاته بدرجة ملحوظة في غرب إفريقيا، ولكن انتشاره إلى دول أوروبية في الفترة الأخيرة هو ما جذب انتباه العالم لما يمثله ذلك من تهديد على جميع الدول.

X