تزايد الانقسام بين وزراء الاتحاد الأوروبي حول ارتفاع أسعار الطاقة

تزايد الانقسام بين وزراء الاتحاد الأوروبي حول ارتفاع أسعار الطاقة

يعقد وزراء الطاقة في الاتحاد الأوروبي في لوكسمبورج، اجتماعًا اليوم الثلاثاء، لمناقشة ارتفاع أسعار الطاقة، وسط مخاوف بشأن الأسر والشركات المعرضة للخطر، في الوقت الذي تتجه فيه القارة نحو فصل الشتاء.

وأبدت ألمانيا موقفًا ضد إصلاح سوق الطاقة في الاتحاد الأوروبي، في ورقة استعرضت فيها موقفها بأنها لا تستطيع تأييد أي إجراء يتعارض مع سوق الغاز والكهرباء الداخلية، مشاطرة المفوضية الأوروبية تحليلها الأخير بأن ارتفاع أسعار الطاقة يتعلق بعوامل اقتصادية عالمية خارجية وليس بهيكل سوق الطاقة في الاتحاد الاوروبى.

ووقعت على الورقة 8 دول أخرى أعضاء في الاتحاد الأوروبي، هي: «النمسا وإستونيا وفنلندا والدنمارك وأيرلندا ولوكسمبورج وليتوانيا وهولندا»، بحسب وكالة الأنباء الألمانية.

كانت دول أعضاء بقيادة إسبانيا وفرنسا، ضغطت في قمة الاتحاد الأوروبي الأسبوع الماضي، لاتخاذ إجراءات أكبر على مستوى الاتحاد استجابة لارتفاع أسعار الطاقة في عام 2021 بعد الركود الناجم عن الجائحة.

ويأتي الانقسام المتزايد بين الأعضاء حول قضية الطاقة، بعد تعهد جميع قادة الاتحاد الأوروبي بـ«الاستفادة على وجه السرعة» من «صندوق أدوات» المفوضية الأوروبية من التدابير قصيرة الأجل لتخفيف تأثير ارتفاع أسعار الطاقة.

ويعد اجتماع وزراء الطاقة أول مناقشة رسمية للتدابير المحتملة قصيرة الأجل، ومن المتوقع أن يتم بحث عدد من الإجراءات طويلة الأجل بما في ذلك زيادة التخزين الاستراتيجى للغاز، وفقا لما ذكره دبلوماسى بالاتحاد الاوروبى.

اقرأ أيضا|

قادة الاتحاد الأوروبي يعتزمون مناقشة ارتفاع أسعار الطاقة

شاهد الخبر من المصدر

X