بريطانيا: “العمال” يتقدم على المحافظين.. بعد فضيحة جونسون

ساعدت فضيحة تتعلق بسلوك رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون خلال العزل العام بسبب فيروس كورونا، حزب العمال المعارض في التقدم بفارق 10 نقاط على حزب المحافظين الحاكم، حسبما أظهر استطلاع جديد للرأي نُشر أمس الجمعة.

وقدم جونسون اعتذاراً للبرلمان يوم الأربعاء الماضي وللملكة إليزابيث أمس، بعد سلسلة حفلات أو تجمعات أُقيمت بمقر إقامته في داونينغ ستريت، في وقت كانت تخضع فيه البلاد لقيود صارمة في مواجهة الجائحة.

وقال مركز سافانتا كومريس لاستطلاعات الرأي العام إن “دراسة شملت 2151 من البالغين يومي الخميس والجمعة أضافت لحزب العمال 5 نقاط ليرتفع معدل التأييد له إلى 42% من الأصوات، فيما خصمت نقطة من المحافظين ليعود الحزب مزيداً للوراء عند معدل 32%”، وأضاف المركز أن هذا أكبر قدر من التأييد يناله حزب العمال منذ 2013.

وكان جونسون حقق نصراً انتخابياً ساحقاً في 2019، وأظهر الاستطلاع أن 70% ممن شملتهم الدراسة يريدون استقالته الآن.

واعتذر مكتب جونسون للملكة بعدما تبين أن الموظفين شاركوا في حفل في 16 أبريل 2021، حتى ساعة متأخرة من الليل في داونينغ ستريت عشية جنازة زوجها الأمير فيليب، في وقت كان مفروضاً فيه حظر الاختلاط في الأماكن المغلقة.

شاهد الخبر من المصدر

X