بحث عن الليزر

نتناول مقالنا اليوم بحث عن الليزر ، يعد الليزر من الأمور الهامة في الفترة الحالية؛ وذلك نظرا للاستخدامات العديدة، يقصد بالليزر هو تلك الأشعة الكهرومغناطيسية التي تتكون من فوتونات متساوية في التردد وتنطبق في الموجات، ويتم التداخل بين موجاتها حتى يتم التحول إلى نبضات ضوئية يكون لها طاقة كبيرة، ومن الجدير بالذكر أن الليزر تم استخدامه للمرة الأولى في القرن العشرين، ومن خلال موقع مخزن سوف نوضح في هذا الموضوع كل الأمور المتعلقة بالليزر.

بحث عن الليزر

  • يعرف الليزر أنه عبارة إشعاع كهرومغناطيسي يقوم بإرسال كميات متساوية من الضوء من حيث التردد والطور الموج.
  • تندمج تلك الكميات ومن ثم تصبح على هيئة نبضة ضوئية تتسم بالطالقة العالية وتكون متماسكة بشكل قوي.
  • يمتلك الليزر زاوية منفرجة، ويتم توليد الإشعاع عن طريق تحفيزه.
  • يستخدم الليزر في مجالات عدة مثل، قياس المسافات الصغيرة والكبيرة ويمتاز بامتلاكه لقدر عالي من الطاقة.
  • يتم استخدام الليزر في العمليات الجراحية، كما يتم استخدامه أيضا في القطع الصناعي وذلك بسبب قدرته على توليد الحرارة.

مقدمة بحث عن الليزر

يقوم الكثير من الطلاب في المملكة العربية السعودية بعمل البحث عن الليزر، وذلك نظرا لدخوله في العديد من التطبيقات المهمة مثل مجال الصناعة، حيث يستخدم في عمليات اللحام والقطع للمواد الصلبة، كما يستخدم في المجال العسكري في سلاح الدفاع الجوي، كما يتم استخدامه أيضا في المجال الطبي في العمليات الجراحية الكبيرة مثل عمليات المخ وعمليات القلب إلى تتسبب في ترك آثار تشوه لطبقة  الجلد فيتم الاستعانة بأجهزة الليزر في إزالة هذه الجروح.

أنواع الليزر

يوجد عدد من أنواع الليزر تختلف في استخدامها فيما بينها، نذكر تلك الأنواع في النقاط التالية:

  • ليزر الغاز يتم تصنيف هذا النوع الليزر إلى ثلاث أنواع هم:
    • ليزر ثاني أكسيد الكربون.
    • ليزر الهيليوم النيون.
    • ليزر أيون الأرجون.
  • ليزر السائل: يعرف باسم ليزر الصبغة، يتم إنتاج هذا الليزر في وسط سائل ويتم في ذلك استخدام محلول الكحول الأثيلية لإذابة الأصباغ العضوية، ويتم استخدام هذا النوع من الليزر في المجالات الطبية والميكانيكية والاتصالات.
  • ليزر أشباه المواصلات: يقوم هذا الليزر على توليد الأشعة الليزرية على المواد شبه الموصلة، ومن الجدير بالذكر أن هذا النوع من الليزر يعرف بعدد من المسميات ليزر الصمام الثنائي وليزر الديود.
  • ليزر الحالة الصلبة: يعمل هذا الليزر على إنتاج الأشعة وتوليدها معتمدا على الوسط الصلب يتمثل هذا الليزر في الياقوت أو خليط الألمنيوم.
  • الليزر الكيميائي: يتم إنتاج الأشعة الليزرية بالاعتماد على التفاعلات الكيميائية.
  • ليزر الأشعة تحت الحمراء: تظهر هذه الأشعة على هيئة طيف ذات نبضة قصيرة المدى.

استخدامات الليزر

يتدخل الليزر في العديد من الاستخدامات، نذكر تلك الاستخدامات في النقاط التالية:

  • يتم استخدام الليزر في صناعة الإلكترونيات.
  • يستخدم الليزر كأداة فعالة لقياس المسافات؛ لأنه يعطي نتائج دقيقة للغاية.
  • يستخدم في المجال الطبي في العمليات الجراحية مثل، المخ والقلب.
  • يستخدم الليزر في علاج أمراض العيون مثل، اعتلال الشبكية لدى مرضى السكري، ومرض ثقوب الشبكية، اعتلال النظر، يتم التخلص من الأورام التي تنشأ داخل العيون.
  • يستخدم كأداة تجميلية لإزالة الشعر.
  • يستخدم ف فصل الألواح الصلبة، كما يستخدم أيضا في تقطيع تلك الألواح.

خصائص الليزر

يمتلك الليزر عدد كبير من الخصائص التي تميزه عن غيره من الإشعاعات الأخرى، نذكر تلك الخصائص في النقاط التالية:

  • موازي الشعاع: يسير ضوء الليزر بخط ثابت؛ ومن ثم لا يشهد مسار الضوء أي نوع من التشتت، يكون المسار ذات براق ولمعان شديد.
  • ذو لون واحد: يعد الليزر نقيا وذلك بسبب ظهوره بلون واحد فقط وذلك على عكس الأضواء المختلفة التي يتم استعمالها لإنارة كافة المصابيح.
  • متماسك الشعاع: حيث تعكس أمواج الليزر الضوء العادي؛ وذلك بسبب احتوائه على خليط من الأمواج التي يتم تحركها في عدد كبير من الاتجاهات.

مكونات أجهزة الليزر

تتكون أجهزة الليزر من عدد من الأجهزة، نذكر هذه الأجهزة في النقاط التالية:

  • مصدر الضوء: يعد الضوء هو المصدر الأساسي الذي يختص بالطاقة، يتم إنتاج الضوء عن طريق البطاريات، يستخدم تلك الضوء في الفلاش الموجود في السيارات.
  • محدد الضوء: يعمل محدد الضوء على تحديد الطريق لشعاع الليزر، ومن ثم يتم توجيهه في الوجهة الصحيحة، ويرافق هيليوم نيون يحصل على اللون الخاص به، يقع ضوء الهيليوم في نفس المكان المخصص لضوء الليزر.
  • محتويات جهاز الليزر: يحوي جهاز الليزر أنبوب ومجموعة من المرايات التي تساعدهم في عكس شعاع الليزر، ويتم تكوين ضوء الليزر عن طريق الفوتونات تلك التي تمر داخل الأنبوب، كلما زادت عدد الذرات المكونة للفوتونات كلما زادت قوة الضوء الصادرة من الليزر، ويتم توجيه الليزر إلى المناطق المراد رؤيتها.

أضرار أشعة الليزر

يوجد العديد من أضرار صحة الإنسان التي تنتج عن أستخدام الليزر، نذكر تلك الأضرار في النقاط التالية:

  • إصابة العين:  وذلك في حالة تركيز شعاع طاقة ضيق مقداره 1 مللي واط على شبكية العين، وينتج عن ذلك سخونة في الشبكية التي تحتوي على صبغة، وتعتمد الإصابة في ذلك على قوة الإشعاع الصادر من جهاز الليزر.
  • إصابة الجلد: يتسبب الليزر في حدوث حروق بالغة في الجسم في حالة كانت أشعة الليزر تزيد عن عشر ميكرو في الثانية الواحدة، وتكون درجة الإصابة بحسب درجة امتصاص الجلد لليزر وكم من الوقت التي تستغرقها الجلد في التعرض لليزر، كم يستغرق الليزر في الأوعية الدموية، ومن الممكن أن تصل الإصابة إلى تلف الأنسجة، وتظهر أعراض إصابة الجلد في ظهور احمرار وتقرحات بمنطقة الجلد، ومن الممكن أت تصل مضاعفات الإصابة بسرطان الجلد.
  • الصعقة الكهربائية: تتسبب الصعقة الكهربائية في وفاة العديد من الأشخاص الذين يتعرضون لأجهزة الليزر، وتأتي الصعقة نتيجة للأشعة عالية التردد.
  • خطر الاشتعال والانفجار: يكون جهاز الليزر قابل للاشتعال والانفجار بشكل كبير، حيث تكون قابلة لإشعال المذيبات القابلة للاشتعال.
  • تلوث الهواء: يتم تلوث الهواء في حالة وصول إشعاع الليزر إلى أكثر من 1000 واط، وينتج عن الليزر أشعة سامة، ويكون الليزر ذات الدرجة عالية التسمم في الأشعة هو ليزر الفلوريد، ومن الجدير بالذكر استخدام قفازات والحفاظ على التهوية وارتداء ألبسه واقية وذلك تفاديا في إلحاق أي ضرر بالعين أو الجلد.

خاتمة بحث عن الليزر 

قدمنا لكم من خلال هذا البحث كل الأمور المتعلقة بالليزر من حيث المفهوم  ومكونات جهاز الليزر والأنواع التي يتضمنها الليزر، وكذلك تطرقنا إلى التطبيقات التي يدخل فيها الليزر، كما ذكرنا أيضا أضرار استخدامات الليزر ومدى خطورته على صحة الإنسان، حيث أنه يتسبب في إلحاق الضرر بأعضاء الجسم ولاسيما العين والجلد.

هكذا نكون وصلنا وإياكم لنهاية مقالنا هذا اليوم عن بحث عن الليزر ، يعرف الليزر أنه عبارة إشعاع كهرومغناطيسي يقوم بإرسال كميات متساوية من الضوء من حيث التردد والطور الموج، تندمج تلك الكميات ومن ثم تصبح على هيئة نبضة ضوئية تتسم بالطالقة العالية وتكون متماسكة بشكل قوي، نلقاكم في مقال جديد بمعلومات جديدة على موقع مخزن.

شاهد المقال من المصدر

X