النصر يبدأ ثورة التصحيح بالتخلص من صداع حمدالله

نشر في: 10 نوفمبر، 2021 - بواسطة:

النصر يبدأ ثورة التصحيح بالتخلص من صداع حمدالله

تواصل إدارة نادي النصر، برئاسة مسلي آل معمر، العمل من أجل إعادة ترتيب الأوراق المبعثرة داخل الفريق الأول لكرة القدم وإنعاش ذاكرة المنافسة من جديد، عبر حزمة من القرارات الحازمة لتصحيح المسار وسد الثغرات على رقعة المدرب البرتغالي بيدرو إيمانويل.

ومع اقتراب موعد انتقالات الشتاء، فتح العالمي ملف الصفقات الجديدة من أجل تدعيم صفوف الفريق، حيث يعكف حاليًا على دراسة ملف الراحلين عن جدران مرسول بارك، ومن ثم التحرك بخطوات متسارعة نحو جلب قطع جديدة لتجديد الدماء الراكدة في عروق فارس نجد.

ويمتلك العالمي كتيبة مكتملة بالأجانب، بتواجد الثنائي البرازيلي أندرسون تاليسكا، وأنسيلمو دي مورايس وأيضًا الثنائي الأرجنيتيني بيتي مارتينيز، وراميرو فونيس موري، والأوزبكي جلال الدين ماشاريبوف، والكاميروني فينسنت أبوبكر، والمغربي عبدالرزاق حمدالله، وهو ما يعني حاجة النصر للتخلص من أحد تلك الأسماء إذا ما أراد جلب إحدى القطع الجديدة.

وكشفت تقارير صحفية، اليوم الأربعاء، أن إدارة أصفر الرياض استقرت على فك الارتباط مع المدافع الأرجنتيني فونيس موري، القادم مطلع الموسم الجاري من صفوف فياريال الإسباني، في ظل المردود المتواضع الذي ظهر عليه، وعدم تلبية طموحات الفريق في إكساب مزيد من الصلابة إلى الخط الخلفي.

وإلى جانب موري الذي يبدو أول المغادرين في يناير، نقل موقع «كوورة» عن مصدر مقرب من النصر، أن إدارة آل معمر قررت الاستغناء عن المغربي عبدالرزاق حمدالله، من أجل تحقيق أكبر استفادة ممكنة من وراء التخلص من خدمات المهاجم المخضرم.

ولفت إلى أن النصر يرغب في التخلص من راتب حمدالله الباهظ، إلى جانب تحقيق أكبر مكسب ممكن من وراء بيع أسد الأطلس الذي يدخل الفترة الحرة في يناير المقبل، إلى جانب إعادة الهدوء إلى غرفة الملابس في ظل تتابع أزمات هداف العالمي في الآونة الأخيرة، إلى جانب قناعة المدرب البرتغالي بإمكانيات الكاميروني فينسنت أبوبكر ليحل بدلًا من عبدالرزاق في الخط الأمامي.

ويبحث العالمي التعاقد مع حارس مرمى مخضرم من أجل تأمين عرين الفريق، في ظل عدم قدرة وليد عبدالله على تعويض الأسترالي برادلي جونز، إلى جانب قلة خبرة الثنائي نواف العقيدي، وأمين بخاري، لتحمل أعباء تلك المهمة في هذا التوقيت الحرج.

ويبدو أن فارس نجد وجد بالفعل بديل حمدالله في الدوري الفرنسي، حيث كشفت صحيفة «fennec football»، أن إدارة النادي السعودي، برئاسة آل معمر، فتحت قنوات اتصال مع المهاجم الجزائري إسلام سليماني، هداف أولمبيك ليون، من أجل شد الرحال صوب الرياض في ميركاتو يناير، في الوقت الذي التزم العالمي الصمت حيال حقيقة مفاوضات هداف الخضر.

وأشارت التقارير إلى أن عضو الشرف الذهبي الأمير خالد بن فهد، قرر فتح الخزائن من أجل تلبية رغبات المدير الفني البرتغالي وتدعيم سكواد الفريق بعناصر قادرة على إعادة الهيبة المفقودة، في ظل الترنح الذي ضرب نتائج العالمي عبر الخروج المخيب من نصف نهائي دوري أبطال آسيا على يد الجار اللدود الهلال.

وتكبَّد النصر خسارة مخيبة أمام جاره اللدود الهلال، بهدفين مقابل هدف، في المباراة التي جرت بينما في 19 أكتوبر الماضي، على ملعب مرسول بارك، لحساب المحطة قبل الختامية لدوري الأبطال، ليؤجل زحف العالمي خلف اللقب القاري المفقود إلى موعد جديد.

وعجز فارس نجد عن تذوق طعم الفوز منذ التعثر القاري، بعدما وقع في فخ الخسارة الاتفاق بهدف دون رد، قبل أن يكتفي بالتعادل في ميدان الفيحاء، بهدف لكل طرف، وعاد ليسقط في ديربي الرياض أمام الشباب بهدف نظيف.

ويتأهب النصر لدخول معسكر مغلق في مدينة الخبر في الفترة من 10 حتى 15 نوفمبر الجاري، يخوض خلاله مباراة ودية أمام الاتفاق، في محاولة لاستثمار فترة التوقف الدولي، لتجهيز اللاعبين وتصحيح الأخطاء التي وقع فيها الفريق.

وتراجع العالمي إلى المركز التاسع على سلم ترتيب دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، برصيد 13 نقطة، بفارق 10 نقاط خلف المتصدر الاتحاد، وإن امتلك رجال المدرب البرتغالي بيدرو إيمانويل مباراتين مؤجلتين؛ بسبب المشاركة الآسيوية.

..:

الإتحاد يخطط لخطف مدافع الشباب

النصر يكشف حقيقة الاقتراب من خطف هداف ليون في الشتاء

شاهد الخبر من المصدر

X