الكشف عن أخطر سلعة في العالم يتم توريدها للولايات المتحدة

الكشف عن أخطر سلعة في العالم يتم توريدها للولايات المتحدة

كشفت شبكة «سي إن إن» الأمريكية عن أخطر سلعة في العالم يتم توريدها إلى الولايات المتحدة، ودول أخرى في العالم، موضحة أن عشرات الملايين من قفازات النتريل المقلدّة والمستعملة قد وصلت إلى واشنطن، وفقًا لسجلات الاستيراد والموزعين الذين اشتروا القفازات.

وأظهر التحقيق الذي أجرته CNN من أحد المستودعات بضواحي بانكوك، أكياس القمامة مليئًة بالقفازات الطبية المستعملة، وبعضها متسخ بشكل واضح، وبعضها ملطخ بالدماء، متناثرة على الأرضية، وفي الجوار، يظهر وعاء بلاستيكي مليء بصبغة زرقاء بجانبه عدد قليل من القفازات.

ويقول المسؤولون التايلانديون إن العمال المهاجرين كانوا يحاولون جعل القفازات تبدو جديدة مرة أخرى، عندما داهمت السلطات الصحية التايلاندية المنشأة في ديسمبر العام الماضي.

كما أن هناك العديد من المستودعات التي لا تزال مفتوحة حتى اليوم في تايلاند، والتي تحاول الاستفادة من الطلب على قفازات النتريل الطبية، والذي تزايد مع تفشي جائحة فيروس كورونا، وتصنع تلك المستودعات الملايين من هذه القفازات دون المستوى لتصدّرها إلى الولايات المتحدة والبلدان في جميع أنحاء العالم، وسط نقصٍ عالمي.

وذلك وفقا لتحقيق أجرته CNN على مدى أشهر، وتجري السلطات في الولايات المتحدة وتايلاند تحقيقات جنائية.

ويصف الخبراء صناعًة مليئًة بالاحتيال، حيث قال أحدهم – دوغلاس شتاين – لـ CNN إن قفازات النتريل تعد أخطر سلعة على وجه الأرض في الوقت الحالي.

وقال شتاين: هناك كمٌ هائل من المنتجات الرديئة المقبلة، سيل لا نهاية له من القفازات القذرة، المستعملة ودون المستوى التي تأتي إلى الولايات المتحدة، ويبدو أن السلطات الفيدرالية بدأت الآن فقط في فهم الحجم الهائل لها.

ومع ذلك، رغم من المخاطر المحتملة على العاملين في مجال الرعاية الصحية والمرضى في الخطوط الأمامية، كافحت السلطات الأمريكية للتعامل مع التجارة غير المشروعة، جزئيًا بسبب تعليق لوائح استيراد المعدات الطبية الوقائية مؤقتًا في ذروة الجائحة، ولا تزال معلقة حتى اليوم.

وتم العثور على أكوام من قفازات النتريل المستعملة خلال مداهمة مستودع في بانكوك، في ديسمبر العام الماضي. وقالت إدارة الغذاء والدواء التايلاندية إن الشركات الاحتيالية تقوم بتعبئة مثل هذه القفازات لإعادة بيعها في جميع أنحاء العالم.

وخلال شهري فبراير ومارس من هذا العام، حذرت إحدى الشركات الأمريكية وكالتين اتحاديتين، وهما هيئة الجمارك، وحماية الحدود بالولايات المتحدة، وإدارة الغذاء والدواء الأمريكية، من أنها تلقت شحنات مليئة بالقفازات المتسخة دون المستوى المطلوب من إحدى الشركات المصنعة في تايلاند.

ومع ذلك، تمكنت تلك الشركة التايلاندية من شحن عشرات الملايين من القفازات في الأشهر التالية، وصل بعضها مؤخرًا في يوليو الماضي.

وقالت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية لـCNN إنها لا تستطيع التعليق على الحالات الفردية، ولكنها أكدت أنها اتخذت عددًا من الخطوات للعثور على أولئك الذين يبيعون المنتجات غير المعتمدة وإيقافهم من خلال الاستفادة من خبرتنا في التحقيق وفحص ومراجعة المنتجات الطبية، سواء على الحدود أو داخل التجارة المحلية.

اقرأ أيضا:

متحدث الصحة يكشف مفاجأة عن فعالية لقاحات كورونا.. قد تنخفض مع مرور الوقت

شاهد الخبر من المصدر

X