“الشورى” يطالب “كفالة” بتطبيق آليات فعالة تشجع البنوك للتوسع في تمويل المنشآت الصغيرة

وافق مجلس الشورى في جلسته العادية الخامسة من أعمال السنة الثانية للدورة الثامنة التي عقدها اليوم، – عبر الاتصال المرئي – برئاسة معالي رئيس مجلس الشورى الشيخ الدكتور عبدالله بن محمد بن إبراهيم آل الشيخ، على قراره بشأن التقرير السنوي لبرنامج ضمان التمويل للمنشآت الصغيرة والمتوسطة (كفالة) للعام المالي 1441 / 1442هـ، وتضمن قرار المجلس مطالبة البرنامج بدراسة البيئة التشريعية لبرنامج ضمان القروض والتسهيلات حسب الخدمات والمنتجات والقطاعات المستهدفة والمخاطر الائتمانية، وفقًا لأفضل الممارسات العالمية؛ لتطوير برامج التمويل.

وأكد المجلس في قراره بأن على البرنامج التعاون مع صندوق التنمية الوطني دراسة أثر مبادرة “دعم المنشآت ذات السعودة المرتفعة” التي أطلقها الصندوق من خلال البرنامج لتكون ضمن مبادرات التوطين الدائمة، مطالباً في قراره البرنامج بتطبيق آليات فعالة لتشجيع البنوك التجارية للتوسع في تمويل المنشآت الصغيرة والمتناهية الصغر في القطاعات الواعدة والمستهدفة في رؤية المملكة 2030، وذلك بالتنسيق مع البنك المركزي السعودي.

واتخذ المجلس قراره بشأن التقرير السنوي لبرنامج (كفالة) المقدم من لجنة التجارة والاستثمار بعد استماعه لتقرير تلاه رئيس اللجنة معالي الدكتور فهد التخيفي تضمن وجهة نظر اللجنة وردها تجاه ما أثير من ملحوظات الأعضاء وآرائهم أثناء مناقشة تقرير الأداء السنوي للبرنامج.

إثر ذلك، ناقش المجلس في جلسته تقريراً مقدماً من لجنة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، بشأن التقرير السنوي للمركز الوطني لقياس أداء الأجهزة العامة (أداء) للعام المالي 1441 / 1442هـ، تلاه رئيس اللجنة عبدالله آل طاوي، وذلك بعد أن أتمت اللجنة دراسته وقدمت عليه عدداً من التوصيات.

واستحضرت اللجنة في تقريرها المعروض أمام المجلس عند دراستها للتقرير السنوي أهم أعمال وإنجازات المركز، وأبرز الصعوبات والتحديات التي تواجه المركز والمقترحات والحلول المناسبة.

شاهد الخبر من المصدر

X