السعودية.. إدخال التأمين على نقل الإبل للحد من المخاطر والحفاظ على أموال الملاك

نشر في: 12 أبريل، 2022 - بواسطة:

السعودية.. إدخال التأمين على نقل الإبل للحد من المخاطر والحفاظ على أموال الملاك

أدخل نادي الإبل في السعودية عمليات النقل داخل المملكة ببوليصة تأمين حفاظاً على الثروة أثناء مراحل الانتقال من مكانٍ إلى آخر وتقليلاً للمخاطر ورفعاً للأموال من قيم الإبل المادّية. ويُعدّ المشروع المتفق عليه مع شركة متخصصة في قطاع التأمين بالتعاون مع بيت التمويل السويسري وتعد خطوة جديدة في طريق تطوير قطاع الإبل وحمايته ورفعه إلى مستوى الارتباط بنهج وأسلوب القطاع الخاص.

وأصبح بمقدور المُلاّك الاطمئنان على حالة إبلهم بالاتفاق مع شركة تأمين “بيت التأمين” تتولّى عملية التعويض في حال حدوث حوادث على الطرق أو نفوق أثناء رحلة النقل وعملية الإركاب والإنزال في السيارات الناقلة.

وأطلق نادي الإبل الخدمة في حفل في الرياض مساء الاثنين العاشر من رمضان بحضور مُلاّك وشركات تأمين ومختصين ومهتمين بالقطاع.

طموحات عالية وخطواتٍ متجدّدة

وقال المدير التنفيذي لنادي الإبل المهندس بندر القحطاني إن قطاع الإبل يعيش طموحات عالية، وخطواتٍ متجدّدة نحو مستقبلٍ أكثرَ ازدهارًا لهذا القطاعِ الحيويّ، الذي باتَ يشكّل رافدًا اقتصاديًا واعدًا، ودِعامةً تنمويةً مهمّة، عَكَستها الأرقامُ والإحصاءاتُ، ومنها: حجمُ القطاعِ المقدّر بخمسين مليار ريال، وتزايدُ المهتمّينَ والمستثمرينَ بالإبل، وتنامي أعدِادها لتتجاوزَ مليونًا وثمانمائةَ ألفِ متن، في مختلف مناطق المملكة.

ملّاك الإبل ومحبوها

مؤكداً استمرارية نادي الإبل في جهوده التنظيمية، وتقديم الحلول التطويرية لخدمة ملّاك الإبل ومحبّيها، وعشاقِ هذا الموروثِ الأصيل، بدعم من خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد المشرف العام على نادي الإبل ومن رئيس مجلس الإدارة فهد بن فلاح بن حثلين.

وأبان القحطاني أن نادي الإبل أجرى العديد من التنظيمات التي ولّدت مناخا واسعا لقطاع الإبل كخدمة (وثّقها) لحفظِ سلالاتِ الإبل، وقبلَها منصةَ (سمّها) لتوثيقِ أسمائِها، و”اليومَ نحتفلُ بإطلاقِ (خدمة أمّنها) للتأمينِ على خدماتِ نقلِها، كثروةُ وطنيةُ وتاريخيةُ تستحقُّ كل عنايةٍ واهتمامٍ، وأصحابُها وملّاكُها جديرونَ بتقديم كلّ وسائل العناية والمساندة”.

من جهته ذكر وائل عرنوس الرئيس التنفيذي لشركة “البداية” المُنفّذة للجانب التقني في منصّة “أمّنها” أن المشروع يعدّ من المشاريع الرقمية والتقنية النوعية وهي من التحالفات مع نادي الإبل على المستوى التقني.

وأوضح سامر رسلان الشريك المؤسس في ” بيت التأمين” أن منصّة ” أمّنها” أتت بالتعاون مع نادي الإبل منذ مولد الفكرة قبل عامين حتى بلورتها على نحوٍ كامل وهي خطوة أوليّة لتطوير منتجات تأمينية تغطّي أخطار نقل الإبل وتناسب القيمة المعنوية لدى مُلاّكها. وأشار رسلان إلى أن مالك الإبل يستطيع تنفيذ الخدمة دون تدخل بشري.

منصّة تأمين الإبل

وسهّل نادي الإبل طريقة التأمين عبر الدخول إلى منصّة تأمين الإبل “أمّنها” الإلكترونية ودفع الرسوم ثم الحصول على البوليصة دون زيارة الشركة التأمينية أو حتى مقر النادي.

وتغطي وثيقة التأمين نقل الإبل المؤمن عليها من الخسارة الكاملة أو الجزئية والتكاليف ذات الصلة حين نقل الإبل براً.

شاهد الخبر من المصدر

X