تراجع الداعية صالح المغامسي إمام وخطيب مسجد قباء بالمدينة المنورة ،عن  تغريدته التي طالب فيها بـ”العفو عن المخطئين من المسجونين”، قبل شهر رمضان المبارك ، مؤكدا أنه لم يوفق فيها .

وأوضح المغامسي في تغريدة نشرها  اليوم عبر حسابه على تويتر أنه  أنه كان يقصد العفو عن مساجين الحق العام في المخالفات البسيطة .

وقال المغامسي في تغريدته  ” “بعد تأمل وجدت أنني لم أوفق في تغريدتي، والتي قصدتُ بها العفو عن مساجين الحق العام في المخالفات البسيطة، كما جرت عليه عادة القيادة المباركة في رمضان، أما أصحاب المخالفات الجسيمة فمرده لما يقرره الشرع بحقهم، وعن سيئ النية الذي حاول استغلالها ضد وطني فأقول: لن يزيدكم خبثكم إلا خسارا”.

يذكر أن الداعية المغامسي  قد نشر تغريدة على حسابه قدم فيها التهنئة للقيادة عقب قمة مجموعة ال20 وتحدث فيها عن أسباب رفع البلاء واللجوء إلى الله بالدعاء والإحسان إلى الفقراء ، والعفو – ما أمكن – عن المخطئين المسجونين .