أعلن الجيش السوداني تحرك اللجنة الأمنية بولاية الخرطوم؛ لحسم الفوضى التي تسببت فيها عناصر من جهاز الأمن، مشيرًا إلى أن كلَّ الخيارات مفتوحة للسيطرة على الموقف.

وشدد الناطق الرسمي باسم القوات المسلحة السودانية، العميد الركن عامر محمد الحسن، على رفض السلوك المشين الذي قامت به قوى تابعة لجهاز المخابرات العامة اليوم، بعد احتجاجها على ضعف استحقاقاتها المالية قائلًا: إن ما حدث فوضى تتطلب الحسم الفوري، بينما أغلقت السلطات السودانية المجال الجوي للعاصمة الخرطوم بعد إطلاق نار في قاعدة قبر مطار المدينة، وفق تقارير إعلامية سودانية. 

وكان رئيس مجلس الوزراء السوداني الدكتور عبد الله حمدوك، جدَّد ثقته في القوات المسلحة والقوات النظامية الأخرى وقدرتها في السيطرة على الموقف على خلفية تمرد قوات من هيئة العمليات بجهاز المخابرات العامة ببعض مناطق العاصمة الخرطوم.

وقال حمدوك عبر حسابه بموقع تويتر، «على المواطنين السودانيين الاطمئنان؛ لأن الموقف الآن تحت السيطرة، وإن تلك الأحداث لن توقف مسيرتنا ولن تتسبب في التراجع عن أهداف الثورة».

اقرأ أيضًا:

إطلاق نار قُرب مقرّ المخابرات في الخرطوم

البرهان يجدد التعهد بحماية الجيش السوداني للثورة حتى تحقق أهدافها

المصدر