“التخصصي” يُحقق أعلى مستويات معايير النضج التحليلي

حصل مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث على شهادة المستوى السابع في نُضج وتطبيق الحلول التقنية في مجال تحليل البيانات الصحية من قِبل الجمعية الأمريكية لنظم إدارة معلومات الرعاية الصحية “HIMSS – AMAM”.

ويُعتبر هذا المستوى أعلى معيار لقياس درجة نُضج نظم وأساليب توظيف البيانات الصحية من خلال التحليل والدراسة والاستفادة من النتائج داخل المؤسسات الصحية في بناء خوارزميات الذكاء الاصطناعي وتعلُّم الآلة. وبهذا ينضم مستشفى التخصصي إلى نخبة المراكز العالمية المتميزة في الرعاية الصحية التي استطاعت الوصول إلى هذا المستوى الرفيع في مجال التحليل المتقدم للبيانات.

وأوضح رئيس شؤون تقنية المعلوماتية الصحية للمؤسسة العامة لمستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث الدكتور أسامة السويلم “أن بيانات الرعاية الصحية أصبحت واحدة من أكثر الأصول أهمية وقيمة في ظل التطور الهائل في تقنية جمع وتحليل البيانات الصحية، وسيساهم هذا التوظيف العملي والتطبيقي للبيانات في رسم ودعم القرارات الطبية والتشغيلية داخل المستشفى بما يعود بالفائدة للمريض والممارس الصحي والفريق الإداري التنفيذي”.

وأضاف الدكتور السويلم “أن المستشفى استحدث أساليب جديدة للاستفادة من البيانات للمساعدة في تشكيل رعاية صحية قائمة على البيانات، حيث ستصبح الرعاية الصحية أكثر مرونة وتخصصًا من خلال استخدام الذكاء الاصطناعي والتحليلات المتقدمة.

هذا وقد حصل المستشفى قبل شهور على جائزة “ديفيس” للتميز والذي يعكس مستوى العالي النضج في منظومة التحول الرقمي في مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث”.

شاهد الخبر من المصدر

X