الأمير حمزة يعتذر عن تصرفاته بـ(قضية الفتنة” ويوجه رسالة لملك الأردن

نشر في: 8 مارس، 2022 - بواسطة:

الأمير حمزة - الأردن

اعتذر الأمير حمزة بن الحسين، ولي العهد الأردني السابق، للملك عبدالله الثاني، ملك الأردن، عن تصرفاته في القضية التي عرفت إعلاميا بـ”قضية الفتنة”.

واعترف بخطئه في حق ملك الأردن، قائلا وفقا لبيان نشرته وكالة الأنباء الأردنية “بترا”، نقلا عن الديوان الملكي: “أعتذر من الشعب الأردني ومن أسرتنا عن كل هذه التصرفات”.

ووجه رسالة إلى الملك عبدالله والشعب الأردني: “أتحمل مسؤوليتي الوطنية إزاء ما بدر مني من إساءات خلال السنوات الماضية وما تبعها من أحداث في قضية الفتنة”.

وكشف الديوان الأميري، عن تفاصيل الرسالة التي جاء بها: “أخطأتُ يا جلالة أخي الأكبر، وجل من لا يخطئ، وإنني إذ أتحمل مسؤوليتي الوطنية إزاء ما بدر مني من مواقف وإساءات بحق جلالة الملك المعظم وبلدنا خلال السنوات الماضية وما تبعها من أحداث في قضية الفتنة، لآمل بصفحك الذي اعتدنا عليه من جلالتك.. أعتذر من جلالتك ومن الشعب الأردني ومن أسرتنا عن كل هذه التصرفات التي لن تتكرر بإذن الرحمن الرحيم”.

وأضاف: “وأؤكد، كما تعهدت أمام عمّنا صاحب السمو الملكي الأمير الحسن بن طلال، حفظه الله، أنني سأسير على عهد الآباء والأجداد، وفيا لإرثهم، مخلصا لمسيرتهم في خدمة الشعب الأردني، ملتزما بدستورنا، تحت قيادة جلالتك الحكيمة”.

تم نشر هذه المقالة الأمير حمزة يعتذر عن تصرفاته بـ”قضية الفتنة” ويوجه رسالة لملك الأردن للمرة الأولي علي صحيفة الوئام الالكترونية.

شاهد الخبر من المصدر

X