احتجاجات العطش في إيران.. مقتل أحد المحتجين وتعطيل الإنترنت بأصفهان

احتجاجات العطش في إيران.. مقتل أحد المحتجين وتعطيل الإنترنت بأصفهان

قُتل أحد المشاركين في احتجاجات العطش في إيران، مع مهاجمة قوات الأمن لمعتصمين في أصفهان بوسط البلاد وسط تواصل احتجاجات المزارعين والأهالي بشأن أزمة مياه الري، وفق ما أفادت قناة إيران إنترناشونال.

ووفق ما ذكرت وكالة أنباء فارس، فإن الشرطة استخدمت الغاز المسيل للدموع لتفريق المحتجين في أصفهان.

واشارت القناة إلى حصولها على شهادات من مواطنين إيرانيين تفيد بأنه تزامنًا مع قمع الاحتجاجات في أصفهان وسط إيران، شهدت شبكة الإنترنت في المدينة خللًا وانخفاضًا في سرعتها اليوم الجمعة.

وتتواصل تظاهرات العطش في محافظة أصفهان، وسط إيران، على الرغم من محاولات القوات الأمنية منع المحتجين وترهيبهم.

فقد أعلنت مجموعات معارضة، أن اشتباكات وقعت بين الأمن والمتظاهرين على خلفية الأزمة المستمرة منذ أيام عدة.

كما أفادت وسائل إعلام محلية بأن الشرطة استخدمت الغاز المسيل للدموع لتفريق مئات الأشخاص نزلوا لمطالبة الحكومة باتخاذ إجراءات لمواجهة الجفاف.

فيما هتف المحتجون: رجال الشرطة عار، والموت لخامنئي، بينما أظهرت العديد من المقاطع التي انتشرت على مواقع التواصل، اشتباكات بين الأمن والمتظاهرين.

يذكر أن المزارعين في إقليم أصفهان يحتجون منذ سنوات على تحويل المياه من نهر زاينده رود لتزويد مناطق أخرى؛ ما أدى إلى معاناة مزارعهم من الجفاف وتهديد سبل عيشهم.

والأسبوع الماضي، تجددت تلك التظاهرات؛ حيث خرج الآلاف إلى الشوارع لرفع الصوت ضد العطش وجفاف محاصيلهم.

..:

بالفيديو.. فرار جماعي لقوات الأمن الإيراني من المتظاهرين ضد «شح المياه» بأصفهان

شاهد الخبر من المصدر

X