«إيسيسكو»: «الشرق الأوسط الأخضر» خطوة حاسمة لإدراك العالم حجم المخاطر المحدقة بالبيئة

«إيسيسكو»: «الشرق الأوسط الأخضر» خطوة حاسمة لإدراك العالم حجم المخاطر المحدقة بالبيئة

رحَّبت منظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة «إيسيسكو»، بنتائج القمة الأولى لمبادرة الشرق الأوسط الأخضر التي استضافتها مدينة الرياض، بغية توحيد الجهود وتعزيز التعاون بين المملكة العربية السعودية والمجتمع الدولي، لمواجهة تحديات التغير المناخي، وتشكيل أول تحالف لمكافحة الظاهرة في الشرق الأوسط، ودعم جهود المجتمع الدولي في هذا المجال.

وثمن البيان الصادر عن المنظمة بقرارات القمة التي تُعد خطوة حاسمة على طريق إدراك العالم حجم المخاطر المحدقة بالبيئة، باستناد إلى التحرك العملي غير المسبوق الذي بادرت به المملكة في التهيئة لاستيعاب الطاقات وحشد الإمكانات عبر مبادرة «السعودية الخضراء».

وأكَّدت في تقديرها الكبير لما تنطوي عليه مبادرتا الشرق الأوسط الأخضر، والسعودية الخضراء من رؤية ذات أبعاد طموحة، تتمثل في ما أعلنه سمو ولي العهد، من استهداف زراعة 50 مليار شجرة بالمنطقة، في برنامج هو الأكبر من نوعه لإعادة التشجير في العالم، وتخفيض الانبعاثات الكربونية بما نسبته أكثر من 10% من الإسهامات العالمية، وتحقيق المملكة الحياد الكربوني بحلول عام 2060.

كما أكَّدت استعدادها الدائم للتعاون مع الجهات المعنية في المملكة وغيرها من الدول الأعضاء ودول العالم، على درب تحقيق النتائج المنشودة من هذه المبادرات الرائدة.

..:

«الشرق الأوسط الأخضر»: قادة الدول يتفقون على وضع خارطة طريق إقليمية لمواجهة التحديات البيئية

ولي العهد: 39 مليار ريال لمبادرتي الاقتصاد الدائري للكربون وحلول الوقود النظيف لتوفير الغذاء

ولي العهد: ندشن حقبة جديدة للمنطقة إيمانا بأن التغيرات المناخية تؤثر على الاقتصاد والأمن

 

شاهد الخبر من المصدر

X