بات نادي إنتر ميلان الإيطالي أحد الأرقام الصعبة في سوق انتقالات اللاعبين في الآونة الأخيرة، بعدما نجح الأفاعي في انتداب العديد من الصفقات القوية التي أعادت النيرازوري إلى الواجهة من جديد، وبات ندًّا عنيدًا في سبيل وقف هيمنة يوفنتوس على الكالتشيو.

ومن أجل الحفاظ على نسق الفريق تحت قيادة الإيطالي المخضرم أنطونيو كونتي، بات النادي يتخذ خطوات استباقية من أجل الحفاظ على قوام الفريق، وتعويض أي رحيل محتمل لأحد نجومه أمام إغراءات كبار أوروبا، وهو الأمر الذي ينسحب حاليًّا على الأرجنتيني لاوتارو مارتينيز.

وكشفت تقارير صحفية، اليوم الجمعة، أن إنتر يخطط للحصول على خدمات الدولي الجابوني بيير إيمريك أوباميانج مهاجم أرسنال الإنجليزي، في حال فشل إقناع مارتينيز بالبقاء بين جدران قلعة جوزيبي مياتزا خلال ميركاتو الصيف.

وأوضحت صحيفة «لاجازيتا ديلو سبورت»، أن إدارة النيرازوري وضعت أوباميانج على رأس أولويات انتدابات الصيف لمجاورة البلجيكي روميلو لوكاكو، خاصةً بعد رفض الجابوني تمديد تعاقده مع النادي اللندني الذي ينتهي في صيف 2021.

وتأتي تحركات إنتر على خلفية مساعي برشلونة وريال مدريد، إلى الظفر بتوقيع لاوتي صاحب الـ22 عامًا في الصيف المقبل، مقابل دفع قيمة الشرط الجزائي في عقد الأرجنتيني البالغة 111 مليون يورو.

ويعيش أوباميانج موسمًا حزينًا مع المدفعجية، رغم أدائه الرائع، بعدما نجح في تسجيل 14 هدفًا في 23 مباراة لحساب البريمييرليج، وضعته في المركز الثالث على قائمة الهدافين، خلف الثاني جيمي فاردي مهاجم ليستر سيتي، والأرجنتيني سيرجيو أجويرو هداف مانشستر سيتي.

ويعاني مهاجم بروسيا دورتموند السابق صاحب الـ30 عامًا، من تراجع حاد في نتائج الجانرز تحت قيادة الإسباني ميكيل أرتيتا، الذي حل في منتصف الموسم ليخلف مواطنه أوناي إيمري، في خطوة لم تغير واقع الفريق الذي يقبع في المركز العاشر، بعيدًا عن المقاعد المؤهلة للتشامبيونز ليج بعشر نقاط.

وتدرك إدارة إنتر أن قيمة المهاجم الجابوني لن تبقى ثابتة عند حدود 70 مليون يورو، في ظل عدم حاجة أرسنال إلى خدمات بيير مع اقتراب عقده من النهاية؛ ما يجبرها على الموافقة على خفض سعر اللاعب؛ ما يعني خروجها من ورطة رحيل لاوتارو بأكبر المكاسب.

اقرأ أيضًا:

إنتر في مهمة محفوفة بالمخاطر لإخماد ثورة لاتسيو

برشلونة «سيتين» تحت رحمة انتفاضة بوردالاس

المصدر