أميرة يابانية تتزوج زميلها.. وتتنازل عن لقبها الملكي و1.34 مليون دولار

تزوجت الأميرة ماكو ابنة شقيق إمبراطور اليابان ناروهيتو، الثلاثاء من زميلها السابق في الجامعة كي كومورو بعد جدل استمر سنوات بشأن هذه العلاقة مع رجل من عامة الشعب، لكنها تخلت عن تعويض مالي كبير وتعتزم الانتقال مع عريسها إلى الولايات المتحدة.

وقال ممثل عن الوكالة الإمبراطورية الثلاثاء “تم تقديم وثائق الزواج والموافقة عليها”. وبيّنت صور عرضها التلفزيون الياباني الأميرة الشابة تغادر مقر أكاساكا الإمبراطوري في طوكيو وتودع عائلتها، مع الانحناء أمام أهلها وتقبيل شقيقتها.

وقالت ماكو في تصريحات نقلها التلفزيون الياباني مباشرة “كي شخص لا يمكن استبداله”. أما العريس فقال “أحب ماكو” و”أريد أن أبقى إلى جانب حب حياتي”.

وكانت المؤسسة الإمبراطورية أوضحت في وقت سابق هذا الشهر عدم إقامة أي مراسم زفاف أو حفل استقبال أو غيرهما من الطقوس الاعتيادية، كما أن الأميرة ماكو لن تحصل على مبلغ يُعطى عادة للنساء في عائلة الإمبراطور اللواتي يتزوجن شخصا من عامة الشعب، وقد تصل قيمته عادة إلى 153 مليون ين (1.34 مليون دولار).

وفقدت ابنة شقيق الإمبراطور ناروهيتو التي بلغت عامها الثلاثين قبل أيام، لقبها الملكي خيت سجلت زواجها من كي كيمورو، وهو وضع معتاد لنساء العائلة، لكنها أول امرأة في تاريخ اليابان ما بعد الحرب العالمية الثانية ترفض الحصول على التعويض المالي.

شاهد الخبر من المصدر

X