ألمانيا: إدانة ضابط سابق بنظام الأسد بارتكاب جرائم ضد الإنسانية

أصدر القضاء الألماني الخميس حكما بالسجن مدى الحياة على ضابط سابق في المخابرات السورية لإدانته بارتكاب جرائم ضدّ الإنسانية، في قرار وصف بأنه “تاريخي” يأتي في سياق أوّل قضية في العالم مرتبطة بفظائع منسوبة إلى نظام الرئيس بشار الأسد.

وقضت المحكمة العليا الإقليمية في كوبلنس (غرب ألمانيا) بأن السوري أنور رسلان (58 عاما) مسؤول عن مقتل معتقلين وتعذيب آلاف الآخرين في معتقل سرّي للنظام في دمشق وذلك بين 2011 و2012.

وهو ثاني حكم يصدره القضاء الألماني في هذه المحاكمة بعد إدانة ضابط آخر من المخابرات السورية أدنى رتبة في شباط/فبراير 2021.

وقد أقرّ القضاة بذنب رسلان في مقتل 27 شخصا في هذا المركز الذي أشير إليه على أنه تابع لقسم التحقيقات-الفرع 251 ومعروف باسم “أمن الدولة – فرع الخطيب” في دمشق.

وبعد مرور حوالى 11 عاما على اندلاع الانتفاضة في سوريا، كانت هذه المحاكمة الأولى التي تنظر في جرائم منسوبة الى النظام السوري وثقها ناشطون سوريون ومنظمات غير حكومية عدة مرات.

شاهد الخبر من المصدر

X