ألقاها عندما كان أميرا للرياض.. محاضرة لخادم الحرمين في كتاب بـ”معرض الرياض”

نشر في: 7 أكتوبر، 2021 - بواسطة:

في معرض الرياض الدولي للكتاب الذي تنظمه وزارة الثقافة، ممثلة بهيئة الأدب والنشر والترجمة، حضرت دارة الملك عبد العزيز في واجهة الرياض إكسبو، حيث تقدم أبرز مؤلفاتها التي تتناول الموضوعات التاريخية والدينية والجغرافية.

ويتلألأ “الرياض للكتاب 2021” في سماء المعرفة والإثراء، بمحاضرة “الأسس التاريخية والفكرية للدولة السعودية” لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود -حفظه الله-، التي ألقاها في جامعة أم القرى عندما كان أميرًا للرياض، عام 1432هـ، لتقوم الدارة؛ بتفريغ المحاضرة وتضمينها في كتاب يحمل ذات العنوان.

وتضمنت افتتاحية المحاضرة التي ألقاها الملك سلمان، حفظه الله، قوله: “لقد أنزل الله عز وجل في هذه الأرض العربية، القرآن بلغة عربية، وعلى نبي عربي، عليه أفضل الصلوات والتسليم، وانتشرت قبائلها العربية في كل مكان لتشكل النسيج الاجتماعي في كثير من الدول العربية، وقيادة هذه البلاد وشعبها يفخرون أن بلادهم هي موئل الرسالة وموئل العرب، ويدركون أن تلك مسؤولية عظيمة يتحملونها لخدمة وطنهم والإسلام والمسلمين، ولهذه بنيت هذه البلاد على الدين الإسلامي، ونص نظامها الأساسي في مادته الأولى على أن المملكة العربية السعودية دولة عربية إسلامية ذات سيادة تامة…”.

ويبدأ الكتاب متسلسلاً، حيث يعرض في البدء المحاضرة، التي تناولت الركائز الفكرية التي نهضت عليها الدولة السعودية، مبينة المبادئ والقيم التي تنتهجها المملكة منذ البدء، وموثقة نواة الدولة السعودية الأولى ثم يعرض الكتاب المداخلات والنقاشات التي حدثت آنذاك، بين الملك سلمان -حفظه الله- والحاضرين.

شاهد الخبر من المصدر

X