أكلات تساعد على الحمل أيام التبويض

يشغل أمر حدوث الحمل الكثير من السيدات اللواتي يتوقّن لتجربة مشاعر الأمومة، لذا تتساءل الكثير منهن عما إذا كان هناك أكلات تساعد على الحمل أيام التبويض ، وهنا يُمكننا الإجابة بأنه على الرغم من عدم وجود أي نظام غذائي محدد يُساعد في تعزيز الخصوبة وزيادة فرص حدوث الحمل بطريقة سحرية، إلا أن اتباع نظام غذائي متوازن صحي من شأنه تعزيز الصحة العامة للجسم بما في ذلك الصحة الإنجابية للرجال والسيدات.

حيثُ ينصح الأطباء دوماً بتشجيع النساء اللاتي ترغبن في الحمل بأن يتم زيادة استهلاك أحماض الأوميجا 3 الدهنية، الحبوب الكاملة، اللحوم الحمراء، الأسماك، فول الصويا، مع الاستهلاك اليومي لحبوب الفيتامينات التي تحتوي على حمض الفوليك، وللتعرف على المزيد من التفاصيل يُمكنكم متابعة قراءة مقالنا من مخزن المعلومات.

أكلات تساعد على الحمل أيام التبويض

لا يُشترط أن يكون الحمل قد حدث بالفعل وبدأ في الثُلث الأول منه حتى تقوم النساء بإتباع نظام غذائي صحي متوازن، بل أن الأفضل أن تأكل النساء طعام صحي متوازن قبل حدوث الحمل وذلك لزيادة نسبة الخصوبة وتقوية الصحة العامة تلبيةً لمتطلبات الحمل الجسمانية المختلفة، وهناك العديد من العناصر الغذائية الغنية بالقيم الغذائية مما تساعد على حدوث الإنجاب وإتمام الحمل بشكل صحي وطبيعي، ومن بين هذه العناصر:

الفواكه والخضروات

تتضمن الفواكه الحمضية مثل البرتقال، الجريب فروت على مقدار كبير من فيتامين سي، بافضافة إلى احتواءها على أحماض البوليامين والبوتريسين المهمان للغاية في تحسين الصحة الإنجابية للرجال والنساء، حيثُ يُمكن للمرأة تناول ما يصل غلى خمسة حصص غذائية من الخضروات والفاكهة التي تحتوي على عناصر:

  • فيتامين ك  Vitamin K.
  • وفيتامين أ Vitamin A.
  • فيتامين ج Vitamin C.
  • فيتامينات ب Vitamins B complex.
  • حمض الفوليك(Folic acid.

حيثُ تحتوي بعض الخضروات والفاكهة على مقدار وفير من حمض الفوليك المهم للغاية في مرحلة ما قبل حدوث الحمل نظراً لقدرته على منع حدوث التشوهات الخلقية للجنين أو التعرض للإجهاض في الشهور الأولى، ومن أهم العناصر الغذائية التي يجب الحرص على تناولها السبانخ، البروكلي، الملفوف، الهيليون.

الدهون الصحية

  • ينصح لأطباء بتناول ما لا يزيد عن 30% من الدهون الصحية من مقدار السعرات الحرارية التي يحتاجها الجسم للرجال والنساء بصفة يومية، حيثُ يساعد تناول الدهون الصحية في مرحلة ما قبل حدوث الحمل على امتصاص الجسم للفيتامينات بشكل أفضل، ويُمكن الحصول على الدهون الصحية من المكسرات ـ زيت الزيتون الطبيعي ـ الأسماك ـ بعض الخضروات، إلا أنه من المهم تجنب الحصول على الدهون من المصادر غير الصحية مثل اللحوم الحمراء، الأطعمة المقلية، الوجبات السريعة.

الكربوهيدرات المُعقدة

  • يحتاج جسم المرأة في فترة ما قبل حدوث الحمل إلى ما يقرب من 175 ـ 210 جرام من الكربوهيدرات في اليوم الواحد، لذا فإنه من المهم للزوجين حال البدء في التخطيط لحدوث الحمل تناول الكربوهيدرات المعقدة التي يستهلك الجسم وقتاً في هضمها وذلك لكونها غنية بالألياف الطبيعية وهو الأمر الذي يساعد على تحسين مستويات الخصوبة في الجسم من خلال التحكم في مستويات السكر في الدم ، مع الاهتمام بأن يكون كمية الكربوهيدرات أقل بكثير معن نصف كمية الطعام الذي يتناوله الشخص على مدار اليوم، وتتضمن الكربوهيدرات المعقدة الحبوب الكاملة مثل حبوب الكينوا، الأرز البني، حبوب الشوفان، خبز القمح الكامل، الذرة.

الأطعمة الغنية بالألياف الطبيعية

  • أثبتت الدراسات الطبية أنه من المهم للغاية أن يتناول الفرد ما يتراوح بين 3 ـ 5 حصص من الألياف الطبيعية يومياً، حيثُ تساعد الألياف الطبيعية الجسم في التخلص من مستويات الهرمونات الزائدة، كما تساعد في المحافظة على مستويات السكر في الدم في المعدل الطبيعيـ وتكون الكمية الموصى بها من الألياف الطبيعية للنساء هي 25 جرام، و31 جرام للرجال، كما تساعد الألياف الطبيعية في خسارة الوزن الزائد الذي قد يعوق حدوث الحمل، كما أنها تقلل من معدل خطر الإصابة بعقم التبويض لدى السيدات ألكبر عمراً من 32 عام، وتشمل الأطعمة الغنية بالألياف الطبيعية الخضروات ، الفاكهة، البقوليات.

ماهي الاكلات التي تساعد على تنشيط المبايض

الأجبان الناضجة

  • تساعد الأجبان الناضجة مثل جبن البارميزان، الشيدر، المانشيجو عند تناول مقدار يومي منها 25 جرام على تحسين صحة الحيوانات المنوية لدى الرجل وذلك بفضل احتوائها على بروتينات البولي أمين تلك البروتينات المهمة للغاية في تحسين صحة الجهاز التناسلي للرجل، بالإضافة إلى احتواءها على البوتريسين المهم للغاية في تحسين عمل المبايض وزيادة جودة البويضات لدى النساء الأكبر عمراً من 35 عام.
  • ومن المهم للغاية ان يتم تناول هذه الأجبان باعتدال وذلك لاحتواءها على كميات كبيرة من الدهون المشبعة والسعرات الحرارية، وذلك من خلال رش مقدار قليل على وصفات الطعام المختلفة.

الألبان كاملة الدسم

تمثل الألبان كاملة الدسم مصدر غني بالدهون المشبعة كاملة الدسم والتي تعد مصدر هام للغاية للخصوبة لدى الزوجين، وذلك لاحتواءها على الفيتامينات الذائبة في الدهون مثل فيتامين د، فيتامين أ وهو ما يفيد في تعزيز صحة عملية التبويض لدى النساء وتمنع حدوث مشكلات التبويض.

مصادر البروتينات

  • عادةً ما يحتاج جسم النساء إلى استهلاكما يقرب من 46 جرام من البروتين في اليوم الواحد، وتزيد هذه الكمية لتصل إلى 71 جرام يومياً في حالة الحمل والرضاعة، بينما يحتاج الرجل إلى حصة 56 جرام من البروتين في اليوم، وهو الأمر الذي يساعد على حدوث الحمل واكتمال نمو الجنين بطريقة سليمة، كما يسهم في تقليل معدل إصابة السيدات بالعقم في التبويض، ولا يقتصر الأمر على تناول مصادر البروتينات الحيوانية فقط بل من المهم تناول مصادر البروتينات النباتية أيضاً مثل حبوب الفاصوليا، المكسرات، فول الصويا.

أكلات تساعد على الحمل

الكبد

  • يُشكل كبد الأبقار أحد أكثر الأطعمة الغنية بالفيتامينات الذائبة في الدهون مثل فيتامين أ، كما يحتوي على عنصر الحديد عالي القدرة على الامتصاص والذي يسهم في تجنب حدوث الإجهاض خلال الحمل أو إصابة الحوامل بأمراض فقر الدم.
  • كما يسهم فيتامين ب 12 الموجود في الكبد على تكوين خلايا الدم الحمراء والحمض النووي للأجنة بطريقة صحيحة دون التعرض لمشكلات صحية خلال الحمل.
  • لذا توصي منظمة لصحة العالمية بأن يتم الحصول على ما لا يزيد عن 10000 وحدة دولية من فيتامين أ بهدف المساعدة على حدوث الحمل، فالكبد من العناصر غنية القيم الغذائية مثل حمض الفوليك، أحماض الأوميجا 3 الدهنية، الكولين.

سمك السالمون والمحار

  • يحتوي المحار على كميات غنية من عنصر الزنك الذي يلعب دوراً هاماً في عملية إنتاج السائل المنوي هرمون التستوستيرون لدى الرجال، كما يساعد في تحسين عملية التبويض لدى النساء، حيثُ يحتوي المحار على سعرات حرارية معتدلة يصل عددها في 6 محارات إلى 139 سعر حراري، كما يساعد سمك السلمون في حدوث الحمل وذلك لاحتواءه على عناصر الزنك، فيتامين ب 12، السيلينيوم، الحديد، فيتامين د.

نبات الهيليون

  • يُمكن ان يتم تناول نبات الهيليون مجمداً أم طازجاً حيثُ ينصح كلا الجنسين في حالة التخطيط لحدوث الحمل بأن يتم تناول 60 جرام منه يومياً، حيثُ يشكل الهيليون عنصر غذائي غني بالعديد من العناصر الغذائية الضرورية لحدوث عملية التخصيب وذلك لاحتواءه على فيتامين ك، كما أنه يحتوي على 60 % من القيمة اليومية التي يحتاجها الجسم من حمض الفوليك، بالإضافة إلى احتواءه على فيتامين أ، فيتامين ب، فيتامين سي.
  • جب مراعاة أن يتم غسل نبات الهيليون المعلب جيداً عند استخدامه وذلك للتخلص على تأثير سائل التعليب، مع اختيار الأنواع التي تحتوي على كميات أقل من الصوديوم.

وفي ختام مقالنا نكون قد تعرفنا معكم على أهم أكلات تساعد على الحمل، وللمزيد من الموضوعات تابعونا في موقع مخزن المعلومات.

شاهد المقال من المصدر

X