“أفلا ينظرون” يعرض قصاصات نقل الإبل بالسفن قبل 100 عام

جذبت قصاصات ورقية نادرة في معرض “أفلا ينظرون” المُصاحب لمهرجان الملك عبدالعزيز للإبل المقام في أرض الصياهد الجنوبية شمال شرق مدينة الرياض، زوار المهرجان للتعرف على عملية نقل الإبل قبل أكثر من 100 عام عبر السفن.
وكانت قصاصة لجرافيك من صحيفة أجنبية تعود إلى تاريخ 20 فبراير من عام 1909م، صورت كيفية نقل الإبل عبر السفن في الصومال أثناء إحدى المعارك، وذلك من خلال وضع قطعة أسفل “بطن” الجمل، وربطها برافعة ضخمة لإنزالها بداخل السفينة.
وقصاصة أخرى تعود لتاريخ 20 يوليو 1912م بينت كيفية نقل الإبل على السفن عبر وضع أربطه بشكل مباشر على الجمل، ثم رفعه وإنزاله بداخل السفينة، موضحةً الطرق البدائية لنقل الإبل في العصور الماضية.
وفي ذات السياق، كشف فهد بن فلاح بن حثلين، رئيس نادي الإبل المشرف العام على المهرجان، في وقت سابق، عن الاتفاق مع شركة أوروبية لتولي تأمين نقل الإبل، على أن يتم توضيح الآلية في وقت لاحق.
مبيناً أن شركة التأمين ستتولى تعويض مالك الإبل بمبلغ معين في حال وقوع أي حادث أثناء نقل الإبل، أو أي عارض يقع عليها خلال نقلها، داعياً رجال الأعمال من ملاك الإبل إلى الاستثمار في هذا القطاع الواعد.

شاهد الخبر من المصدر

X