أردوغان يتراجع عن طرد 10 سفراء دبلوماسيين غربيين

أردوغان يتراجع عن طرد 10 سفراء دبلوماسيين غربيين

كشفت وسائل إعلام، عن نية الرئيس التركي في التراجع عن قرار طرد 10 دبلوماسيين غربيين من البلاد، وذلك بعد الضغوطات العالمية التي واجهها الرئيس التركي في الأيام القليلة الماضية.

وذكرت صحيفة «نيويورك تايمز»، أن أردوغان بعد جلسة طويلة برر لحكومته، تراجعه عن القرار بأن السفراء «تراجعوا» أيضًا عن موقفهم، فيما لم يُكشف عن مضمون الجلسة لكن بحسب مراقبين، يرجح أنه تلقى تحذيراً من العواقب الكارثية لأزمة جديدة مع الدول الغربية، وفقًا للعربية.

وكان أردوغان، قد قال السبت، إنه طلب من وزارة خارجيته إعلان سفراء غربيين أشخاصًا غير مرغوب فيهم بعد أن دعوا جميعا للإفراج عن رجل الأعمال والمدافع عن حقوق الإنسان عثمان كافالا، القابع في السجن منذ أواخر 2017 دون إدانة، مما دفع المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان للمطالبة بالإفراج عنه.

وقال زعماء أحزاب المعارضة في تركيا، إن دعوة أردوغان لطرد المبعوثين الأجانب كانت بمثابة تكتيك لصرف انتباه الجمهور عن المشاكل الاقتصادية في البلاد.

بينما أكد يشار ياكيش، أول وزير خارجية لحزب العدالة والتنمية الحاكم، أن قرار الرئيس التركي، ضد 10 سفراء أجانب يعد خطوة سابقة لإعلان الحرب؛ حيث انتقد بشدة تلك الخطوة.

..:

تسبب في أزمة بين تركيا والغرب.. من رجل الأعمال عثمان كافالا؟

الاتحاد الأوروبي يحث تركيا على الالتزام بوقف التصعيد في شرق البحر المتوسط

شاهد الخبر من المصدر

X