الرئيسية / مقالات / كيف تصبح غنيا ؟

كيف تصبح غنيا ؟

يرغب الجميع في امتلاك المال وتكوين ثروة وأن يكون غنياً، لكن القليل جدًا من الناس يعرفون ما يحتاجون فعله من أجل الوصول لها. أن تكون غنيًا يتطلب مزيج من الحظ والمهارة والصبر. يجب أن تكون محظوظًا قليلًا، ثم تبني على هذا الحظ عن طريق قراراتك الذكية، ثم مواصلة العمل. الثروة أمر غير سهل، وبقليل من المثابرة والمعلومات الصحيحة، يكون النجاح ممكنًا بلا شك.

طريقة 1 من 5: توفير الأموال

توفير الأموال

1.  اشترِ نفسك أولًا. يعنى ذلك أن قبل إهدار أموالك على شراء حذاء جديد أو أي أدوات جديدة من أجل حياة أكثر رفاهية لست في حاجة ماسة لها، يجب عليك أن تضع القليل من الأموال جانبًا في مكان لا تصل له يديك. افعل ذلك في كل مرة تحصل فيها على المرتب، وراقب كيف يزيد قدر مدخراتك.

ميزانية شخصية

2.  ضع ميزانية والتزم بها. ضع لنفسك ميزانية شهرية تغطي التكاليف الأساسية متضمنة القليل من الأموال للترفيه عن نفسك والمرح. الالتزم بتلك الميزانية وادخار لنفسك القليل من الأموال كل شهر طريقة جيدة لإرساء الأساس الذي ستبني عليه بقية الخطط لتكوين الثروة.

السيارة والمنزل

3.  قلل من مستوى سيارتك ومنزلك. هل تقدر على أن تعيش في شقة صغيرة بدلًا من منزل كبير، أو العيش في شقة مشتركة بدلًا من مكانك الحالي؟ هل تقدر على تقبل فكرة شراء سيارة مستعملة بدلًا من سيارة جديدة واستخدامها بمعدل أقل؟ كل هذه طرق جيدة تساعدك على توفير الكثير من الأموال كل شهر.

4.  تقليل النفقات. انظر للطرق التي تستهلك بها الأموال بطيش وأعد التفكير في ذلك. على سبيل المثال، تجنب الذهاب إلى المطاعم باهظة الثمن كل يوم. فأربعة دولارات (أو العملة الخاصة بك) تصرفهم يوميًا على كوب من القهوة كل صباح، تصبح 20 دولار كل اسبوع، أي ما يساوي 1.040 دولار سنويًا.

5.  راقب نفقاتك. لرفع كفائتك في خفض النفقات، من الضروري أن تراقب نفقاتك. استخدم واحد من تطبيقات تتبع النفقات العديدة المتاحة هذه الأيام مثل Money Lover أو Mint، وسجل كل قرش تقوم بصرفه وإخراجه من محفظتك. بعد ثلاثة أشهر أو ما شابه، بالتأكيد ستكون تعرفت على أين تذهب أموالك وما هي الحلول الممكنة للتقليل تلك النفقات.

6.  (هذه النصيحة للدول التي فيها ضرائب) : تصرف بحكمة في أموالك المستردة من الضرائب . في عام 2007 وصلت معدل أموال الأمريكين المستردة من الضرائب إلى 2,733 دولار. كمية كبيرة من الأموال، أليس كذلك؟ يمكنك أن تستغل هذه الأموال في دفع بعض الديون أو إدخارها كتمويل مستقبلى في أوقات الأزمات بدلًا من صرفها على شراء ما سيفقد نصف قيمته بمجرد شرائك له؟ إذا استثمرت ثلاثة آلاف دولار بحكمة، فقد تحصل لعشرات أضعاف تلك القيمة بعد سنوات.

البطاقات الائتمانية

7.  اقطع علاقتك بالبطاقة الإئتمانية. هل تعرف أن مستخدمى البطاقات الإئتمانية في الدفع تزيد مصروفاتهم عن مستخدمى الدفع الفوري؟ يرجع ذلك لأن الدفع الفوري يكون أكثر إيلامًا. استخدام البطاقة الإئتمانية لا يمثل نفس إحساس فقدان الأموال الموجود في الدفع الفوري. انفصل عن بطاقتك الإئتمانية ولاحظ كيف ستتغير حياتك إلى اسلوب حياة أكثر توفيرًا وخفضًا في النفقات.
إذا كان التخلص من البطاقة الإئتمانية غير ممكنًا، فتتبع بعض الأساليب من أجل خفض النفقات من خلالها. سدد الرصيد الكامل كل شهر وفي الوقت المحدد. يعود ذلك بالنفع في إلغاء الفائدة على الرصيد. وعلى الأقل، ادفع الحد الأدني من التكلفة الشهرية قبل الموعد لتجنب دفع رسوم التأخير.

طريقة 2 من 5: تقليل تكاليف المعيشة

1.  استخدم قسائم التوفير. من أفضل الأشياء في العالم أن تحصل على الأموال مقابل شرائك للأشياء المنزلية المعتادة. تتيح لك قسائم التوفير الحصول على تخفيضات على العديد من المنتجات أو فرصة شراء منتجات إضافية بنفس القدر من الأموال، ما يزيد من قيمة أموالك أو يوفر لك فائضًا من الأموال قد يكون ذا فائدة كبيرة في الأوقات الصعبة.

الشراء بالجملة

2.  الشراء بالجُملة. ليست أسهل طرق الشراء، لكنها الأكثر فائدة. إذا كنت قادر على الإشتراك في عضوية محلات التجزئة أو الشراء الشهري لإحتياجاتك من محلات الجملة والمتاجر الكبري، سيعود ذلك بالنفع الكبير على قيمة أموالك مقابل قدر المشتريات. كما أنك ستحصل أحيانًا على فرصة لشراء منتجات تابعة لعلامات تجارية كبيرة في فترات تخفيض بأسعار متميزة.
إذا كنت ترغب في شراء الدجاج، فقم بشراء 4 دجاجات من المتجر في نهاية اليوم، عندما تكون مطروحة للبيع بسعر مخفض. في بعض الأحيان تقل أسعار المنتج إلى النصف. مع ملاحظة ضرورة تخزين تلك الكميات من المنتجات بطريقة سليمة في منزلك، فبالتأكيد أنك لن تأكل الأربع دجاجات مرة واحدة. لكن ستوزع إستهلاكها على فترة زمنية أكبر، مستمتعًا في كل مرة بنشوة الإنتصار والصفقة الرائعة.

3.  تخزين الطعام. 40% من الطعام يتم إهداره قبل أكله. العصائر والمعلبات وحتى اللحوم يمكن أن يتم تعبئتها وتخزينها للاستهلاك فيما بعد. كن ذكيًا في التصرف مع الطعام الذي تشتريه. تناوله كله. الطعام المهدر عبارة عن أموال مهدرة حرفيًا.

فواتير الكهرباء

4.  قلل من فواتيرك الشهرية. الكهرباء، والغاز وبقية الفواتير الشهرية يمكن أن تؤثر على ميزانيتك الشهرية سلبًا أو إيجابًا بناءًا على قدر مراقبتك لإستهلاكك الشهري لكل منها. لذلك كن ذكيًا وحكيمًا فيما يخص هذا الأمر. يمكن أن تحسن من حالة الجو في منزلك دون الحاجة لإستخدام المكيف، والتدفئة في الشتاء دون صرف الكثير من الأموال الشهرية على كهرباء المدفئة. يمكنك أن تصنع نظام لخلق الطاقة الشمسية في منزلك لاستغلال الطاقة الطبيعية للشمس وتحويلها إلى كهرباء. حافظ على مصاريف الفواتير الشهرية معتدلة، ولاحظ تأثير ذلك الإيجابي على قدر مدخراتك الشهرية.

5.  راجع استهلاكك للطاقة في منزلك. سيتيح لك ذلك معرفة قدر الدولارات الشهرية المهدرة على الطاقة غير المستغلة بشكل صحيح.
يمكنك أن تقوم بعملية المراجعة بنفسك إذا كنت تمتلك مهارة القيام بذلك، لكن لا تترد أيضًا في أن تعين شخص محترف لإتمام عملية المراجعة من أجلك. لن يكون مرتب هذا المسئول بالقدر الضئيل، لكن في المقابل قد يساعدك بلا شك على توفير كمية أكبر من الأموال بمرور الوقت (خاصة إذا قررت أن تعيد هيكلة نظام الطاقة في المنزل).

6.  قم بالصيد أو تربية الحيوانات وزراعة طعامك بنفسك. قد يكلفك ذلك قليلًا بخصوص التصاريح والعتاد اللازمة، لكن في المقابل يعتبر ذلك طريقة غير مكلفة في الحصول على طعامك الخاص. وسواء فضلت تربية الحيوانات والصيد، أو الأطعمة الخضراء التي لا تتضمن ذبح الحيوانات ولا اللحوم، فكلا الأمرين سيعود عليك بمتعة تجهيز طعامك من البداية للنهاية بنفسك، والثقة في مصدره، وكذلك سيوفر عليك الكثير من الأموال، مقابل القليل من الجهد المبذول في رعاية تلك الحيوانات والنباتات.
– قم بتربية الدواجن والبط والحمام والماعز. تربية الدواجن توفر لك بيض منزلي مأمون المصدر.
– مارس هواية صيد الأسماك. متعة خاصة وقليل من التأمل والصبر ينتهي بالحصول على وجبة دسمة من الأسماك الشهية.
– قم بزراعة الخضروات والفواكه في خلفية المنزل، أو على السطح، بعد أن تجهز الأرض بشكل سليم حتى تصبح مهيئة لزراعة تلك الأشجار. لا تنسَ أن تلتزم برعايتها بطريقة صحيحة.

طريقة 3 من 5: الإستثمار

الاستثمار

1.  ضع أموالك في البورصة. وضع أموالك في سوق الأوراق المالية ووسائل الإستثمار المختلفة التي تعود عليك بعائد سنوي للاستثمار يكفى للحفاظ على مستواك المادي بعد تقاعدك عن العمل. على سبيل المثال، استثمارك لمئة ألف دولار بنسبة عائد ربح سنوي 7% يعود عليك بـ 7 آلاف دولار في السنة.
تجنب الإغراء بواسطة التجار اليوميين الذين يوهمون المستثمرين الجديد بسهولة الربح. الشراء والبيع الكبير كل يوم يعتبر لعب للقمار حرفيًا. القيام ببعض الصفقات غير الموفقة – وهو أمر ممكن بلا شك، سيفقدك الكثير من الأموال. وستخيب أمالك في ربح الثروة.
بدلًا من ذلك تعلم أن تستثمر أموالك للمدى البعيد. اختر الأسهم الجيدة ذات الأسس الصلبة والقيادة المتميزة في صناعات يتوقع لها نموًا كبيرًا في المستقبل. ثم تمهل وانتظر الربح دون شغل نفسك بعناء التفكير والقلق حيال مرات الارتفاع أو الانخفاض. إذا استثمرت أموالك بحكمة منذ البداية، فالبتأكيد أنك ستجنى الربح بمرور الوقت.

التقاعد

2.  ادخر أموالًا لمرحلة التقاعد. استمر في إدخار الأموال. يبدو أن القليل من الناس يدخرون القدر الكافي من الأموال لفترات التقاعد. يعتقد البعض أنهم لن يتقاعدوا عن العمل وربح الأموال أبدًا. استغل النظم التأمينية الخاصة في بلدك وخطط التقاعد المتاح من شركات التأمين أو البنوك الموثوق بها. الخطط الجيدة ستساعدك على الإدخار بوتيرة أسرع وأكثر كفاءة لمرحلة التقاعد.
لا تضع كل ثقتك في الضمان الإجتماعي الحكومي. على الرغم من أن الضمان الإجتماعي الحكومي يعتبر وسيلة جيدة لتأمين الدخل في مرحلة التقاعد، لكن غالبية نظم الضمان الإجتماعي لم تصمم لتكون مصدر الدخل الوحيد للمتقاعدين في سنوات عمرهم الأخيرة. ما يعنى أنك ستكون في حاجة للمزيد من الإدخار وتوفير مصادر الدخل والاستمثار لمستقبلك ومستقبل أبنائك.

العقارات

3.  استثمر أموالك في العقارات. الأصول المستقرة نسبيا مثل تأجير العقارات، أو تطوير الأراضي المحتملة في منطقة تنمو باطراد هو وسيلة جيدة لبناء الثروة. وعلى الرغم من أن غالبية الاستثمارات لا تنص على ضمان كامل للربح، إلا أن العديد من التجارب أظهر أن الاستثمار في العقارات يؤدي لمكاسب كبيرة. مثل هذه الاستمثارات تزداد قيمتها بمرور الوقت. على سبيل المثال يعتقد البعض أن الشقة في مدينة منهاتن من المضمون تزداد قيمتها السوقية كل خمس سنوات.

استثمر وقتك

4.  استثمر وقتك. على سبيل المثال، أنت لديك وقت فراغ على الأغلب، وتقضيه في فعل لا شيء كل يوم. لكن إذا فكرت في استثمار هذه الساعات في أن زيادة دخلك الشهري، ستقدر على الحصول على 20 عام من وقت الفراغ (24 ساعة في اليوم) بواسطة التقاعد المبكر. ماذا تقدر على تقديمه الآن مقابل أن تصبح أغني مستقبلًا؟ الخبير الاستثماري دايف رامسي كثيرًا ما يخبر مستمعيه عبر الراديو: ” ابذل الجهد في حياتك اليوم أكثر مما يبذله الآخرون، حتى تقدر على الإستمتاع بحياتك غدًا أكثر مما يستمتع بها الآخرون “.

شراء السيارات

5.  تجنب شراء الأشياء التي تنخفض قيمتها بسرعة. دفع 50,000 دولار من أجل شراء سيارة يعتبر إهدار للمال لأنها على الأغلب لن تبقَ قيمتها عند نصف هذا السعر بعد خمس سنوات من الآن، بغض النظر عن مقدار العمل والوقت الذي قضيته مقابل شرائها. بمجرد قيادتك لسيارة جديدة، فإن سعرها ينخفض بما يقارب 20% إلى 25%، ويستمر في الإنخفاض كلما احتفظت بها سنوات أكثر. وهو ما يجعل قرار شراء سيارة قرارًا اقتصاديًا بالغ الأهمية يستحق التمهل والدراسة.

صرف المال

6.  اصرف أموالك بحكمة، ولا تهدرها على مشتريات تافهة. من الصعب جدًا الحفاظ على استقرارك المادي، ومن الأكثر صعوبة وأشد إيلامًا إهدار أموالك (التي حصلت عليها بعد تعب وكدح) علي أشياء عديمة الفائدة. أعد تقييم مصادر إنفاقك لأموالك. واسأل نفسك عن جدوى كل ما أنت مقبل على شراءه. وفيما يلى بعض الأشياء التي قد لا ترغب في إنفاق أموالك عليها إذا كنت تخطط لأن تجمع ثروة في السنوات القليلة القادمة من حياتك:
– تذاكر المراهنات. شخص واحد محظوظ يربح كل الأموال، بينما يخسرها البقية.
السجائر. المدخنون الشرهون يمكنهم تجميع ثروة هائلة من مجرد إدخار أموال السجائر بدلًا من حرقها والإضرار بصحتهم.
– التوافه باهظة الثمن. مثل الحلوى في قاعات السينما والمشروبات في النوادي.
– العمليات التجميلية. لا فائدة من عمليات تجميل الأنف وحق البوتوكس فقط من أجل أن تظهر أصغر سنًا. تعلم كيفية تقبل زيادة عمرك، فلست وحدك من يصبح أكبر بمرور الزمن. بل نفعل جميعًا!
– تذاكر الدرجة الأولى في الطائرات. ما الذي ستحصل عليه مقابل الألف دولار الزائدة؟ منشفة ساخنة وعشر سنتيمترات زائدة لقدميك؟ استثمر هذه الأموال بدلًا من إلقائها على الأرض دون فائدة.

7.   المحافظة على ثروتك المادية. من الصعب أن تصبح غنيًا لكن من الأصعب المحافظة على ذلك. ستتأثر ثروتك وفقًا طبيعة السوق، والسوق لديه مرتفعاته ومنخفضاته الغير مأمونة. إذا وصلت لمنطقة الاستقرار في بعض الأوقات الجيدة، قد يكون من المحتمل أن تعود للمربع صفر مع أول ضربة مباغتة لوضع السوق. لذلك في أوقات رخائك المادي لا تصرف أموالك وأرباحك الإضافية، بل ادخرها لأوقات هبوط الدخل وعدم إستقرار السوق.

طريقة 4 من 5: الثراء من خلال العمل

التفوق الاكاديمي

1.  تفوق أكاديميًا. سواء كانت دراسية أكاديمية لمدة أربع سنوات أو تمرين صيفي، فمن الضروري أن تحسن من وضعك الدراسي ما بعد الثانوية. في المراحل الأولى من مسارك العملي، يكون لأصحاب الأعمال فرص قليلة لتقيمك ولذلك يحتاج المسئول في الوظائف إلى تفوق أكاديمي يساعده في التأكد من أنك الشخص المناسب للوظيفة. الدرجات العلمية الأعلى تعني مرتبات أعلى على الأغلب.

2.  اختر المهنة المناسبة لك. ابحث عن المعلومات الكافية حول الدخل السنوي لكل مهنة تفكر في امتهانها. تتضائل فرص الربح المادي إذا اخترت مجال عمل في التدريس على خلاف العمل في مجال المالية. لاحظ أيضًا أن ذلك يختلف باختلاف الوضع الإقتصادي وطبيعة بلدك. فيما يلى الوظائف ذات المستوى الأعلى دخلًا في الولايات المتحدة:
– الأطباء والجراحون. أطباء التخدير يربحون سنويًا ما يزيد عن 200,000 دولار سنويًا.
مهندسو البترول. المهندسون العاملون في شركات البترول والغاز يربحون دخلًا سنويًا كبيرًا. في أغلب الحالات يزيد دخلهم عن 135,000 دولار سنويًا.
– المحامون. يربح المحامي ما يصل إلى 130,000 دولار سنويًا، ما يجعل مجالًا مربحًا إذا كنت تمتلك الوقت والإمكانيات المناسبة للإلتحاق به.
– خبراء تقنية المعلومات ومهندسو البرمجيات. إذا كنت متميزًا في البرمجة وموهوب في التعامل مع أجهزة الكمبيوتر، فذلك مجال عمل متميز جدًا. يربح مهندسو البرمجيات ما يصل إلى 125,000 سنويًا.

3.  اختر المكان المناسب الذي ستعيش فيه. تواجد حيث تتواجد الوظائف الجيدة. إذا كنت راغبًا في العمل في مجال المالية، على سبيل المثال، فإن الفرص تزداد في المدن الكبرى أكثر من الريف والمناطق منخفضة السكان. إذا كنت راغبًا في بدء شركة ناشئة، فيمكنك أن تتواجد في وادي السيلكون “معقل التقنيات الحديثة والشركات الناشئة في الولايات المتحدة”. وبالنسبة لمجال الترفيه فاذهب مباشرة إلى لوس أنجلوس أو نيويورك.

4.  احصل على وظيفة بدخل قليل، ثم واصل العمل والتحسن. العب مع الأرقام. قدم للعديد من الوظائف وشارك في عشرات المقابلات. وبمجرد حصولك على وظيفة التزم بها من أجل جمع الخبرة والمعلومات اللازمة للتطور.

5.  تغيير الوظائف. بمجرد وصولك لقدر جيد من الخبرة، فكر في تغيير الوظيفة. تغيير مكان عملك يتيح لك زيادة دخلك واكتساب خبرات مختلفة ومن ثقافات عدة. لا تخشى القيام بذلك عدة مرات. إذا كنت موظفًا متميزًا فعلى الأغلب لن تتأخر شركتك في تقديم عرض عمل أفضل لك والمزيد من المغريات من أجل الإبقاء عليك إذا لاحظوا تفكيرك في المغادرة.

طريقة 5 من 5: التخلص من المديونيات

العقار

1.   أعد ترتيب مديونية منزلك. أعد تمويل مديونية منزلك وفق معدل أقل أو إلى قرض لمدة 15 عام بدلًا من قرض 30 عام. بهذه الخطوة سوف تدفع المزيد من الأموال كل شهر لكن ستوفر لنفسك أموالًا أكثر في نهاية فترة القرض، الناتجة عن الفائدة الكلية.
على سبيل المثال: مديونية أو اقتراض 200,000 دولار خلال ثلاثين عام سوف تكلفك 186,500 دولار فائدة مدفوعة. ما يعنى أنك ستدفع 386,500 دولار على مدار الثلاثين عام. في المقابل إذا خططت أن تدفع أموالًا أكثر في الشهر (350 دولار على سبيل المثال)، وإعادة ضبط مديونيتك للسداد خلال 15 عام فقط (وبمعدل فائدة أقل)، ستنهى المديونية في فترة أقل، والأمر الأفضل أنك ستوفر لنفسك ما قد يصل إلى 123,700 دولار من الفائدة. لذلك ناقش طرق سداد مديونيتك مع الموظف المسئول من أجل الوصول إلى القرار الأمثل لنفسك ولمستقبلك.

• نصائح سريعة :

المحافظة على المال

  • قم بالتسوق لشراء الملابس خلال الربيع أو الخريف، حيث تتاح المزيد من الملابس الجيدة وبأسعار مخفضة.
  • قم بشراء ما تحتاجه من منتجات فقط، وليس كل ما ترغب به. توقف عن شراء الكميات الهائلة من منتجات لست في حاجة ضرورية لها. كن ذكيًا في التعامل مع أموالك. اتبع قرارات حكيمة في كيفية صرفك لأموالك.
  • أعد كتابة كل ما تشتريه من أشياء مع كتابة سعر كل منها، وتفقد مصادر إنفاقك لأموالك. عندما يتم اتباع هذه النصيحة، يتفاجئ العديد من الناس من معرفة الأمور غير ذات الفائدة التي تنفق عليها أموالهم!
  • قم بتسديد فواتيرك ذات الفائدة الأكبر أولًا، ثم اتبعها بذات الفائدة الأقل فالأقل، حتى تنتهى من ديونك تمامًا.
  • استغل كل فرصة ممكنة لربح الأموال. قم ببيع الأشياء التي لا تحتاج لها، مهما كانت تافهة أو ضئيلة الثمن.
  • راقب مستوى بطاقتك الإئتمانية. وجود مديونية كبيرة عليك في بطاقتك الإئتمانية سيجعل من الأصعب عليك أن تحصل على قروض على البطاقة.
  • إذا وجدت نفسك راغبًا في شراء شيء باهظ الثمن من أجل إشباع رغبة خاصة بداخلك، استبدل ذلك بشراء شيء أبسط وقليل التكلفة. ابتعد عن شراء تلك البذلة باهظة الثمن، وبدلًا منها امنح نفسك كوب من آيس الكريم أو شاهد فيلمًا في السينما. تذكرة الفيلم لا تصل قيمتها لعشرة في المئة من قيمة البذلة باهظة الثمن. وستمنحك نفسك الإحساس بتلبية رغبات نفسك والاستمتاع. مع ملاحظة أن البذلة لم تكن ذات أهمية قصوى ولا مفر من شرائها من أجل استمرار حياتك.
  • يعد اقتراض الأموال أمرًا مقبولًا في حالات إستخدامه في الحصول على الأصول المدرة للدخل.
  • تعلم الطبخ في المنزل والقيام بالمهام المنزلية بنفسك. تجنب دفع الأموال مقابل الغسيل وكي الملابس يوفر لك دخلًا شهريًا لا بأس به.
  • قلل من جلوسك في المقاهي والكافيهات. أو اذهب مرة ومرة. قلل من نفقاتك على الأشياء غير ذات الأهمية القصوى.
  • لا توجد أموال سهلة، إلا التي تورثها عن أقاربك المتوفيين. وحتى بالنسبة للأموال الموروثة يجب عليك التعامل معها بحكمة وإلا ستخسرها هي الآخرى.
  • وجود أكثر من مصدر دخل للأسرة، سوف يساعد في تأمين وضعك المادي بدلًا من وجود مصدر دخل واحد.
  • كل ليلة قبل الذهاب للنوم، قم بتفريغ الأموال الزائدة في جيوبك (خاصة العملات المعدنية) في حصّالة. بعد سنة أو ما أقل، سوف توفر ما يصل إلى 150 دولار من العملات المعدنية. حول هذه الأموال دوريًا إلى مدخرات.
  • إذا كنت صاحب مشروع تجاري، قلل من تكاليفك الشهرية قدر الإمكان بينما تعيد استمثار أرباحك في الشركة حتى تصبح مستقر ومستقل ماديًا. وفي أثناء ذلك، شارك في صندوق تمويل للطوارئ لمدة ست أشهر. ثم ضع هذا المبلغ في حساب توفير.
  • إذا كانت أموالك يتم صرفها في الحال لغرض ما (سيارة جديدة بينما سيارتك الحالية تعمل بكفاءة دون مشاكل)، فواجه نفسك وأجبرها على الانتظار لمدة شهر قبل إتمام أي عملية شراء. اسأل أفراد عائلتك وأصدقائك الموثوقين للاحتفاظ بأموالك لمنع إغراء صرفها من التحكم بك. واستغل الوقت في التفكير في جدوى إتمام عملية الشراء، وما هي مميزات وسلبيات ما ترغب في شراءه. إلى أي مدى سوف تساعدك تلك الأموال في الوصول لطموحاتك بدلًا من فكرة الإرضاء الفوري وكيف يمكنك استغلالها بكيفية أفضل؟
  • تواجد وسط مجموعة من الأفراد العصاميين الناجحين ماديًا الذي صنعوا ثرواتهم من مجهودهم الخاص. جمع أكبر قدر من المعلومات عن طريقة تحصيل الأغنياء لثرواتهم وما هي استراتيجياتهم من أجل البقاء أغنياء وفي وضع مادي مستقر.
  • تحتاج في بعض الأحيان لصرف الأموال من أجل ربح الأموال.
  • إذا كنت ترغب في تحقيق المكسب المادي السريع، فسيتوجب عليك أخذ بعض المخاطرات. بينما الطريقة الأفضل هي أن تراكم ثروتك بهدوء وبطء، وبطرق أكثر أمنًا.
  • قاوم إغراء شراء المنتجات باهظة الثمن. بعض السلع الرخيصة قد تكون عالية الكفاءة والجودة، فالتحكم الحازم في مصروفاتك يساعدك على الاستقرار المادي على المدى البعيد.
  • عندما تكون على وشك شراء شيء ما (ملابس مثلًا)، فكر في “أين يمكنني أن أرتديها ؟” إذا لم تقدر على تحديد 5 مواقف أو أماكن ستكون تلك الملابس ملائمة لك بها، فلا تشترها. سيمنعك ذلك من تضييع أموالك على شراء السلع غير المهمة.
  • ابحث جيدًا حول أي فكرة مشروع تنجذب لها قبل البدء.
  • اسأل نفسك دائمًا: ” هل هي حاجة أم رغبة ؟ ” إذا كانت الإجابة هي ” حاجة ” فقم بشرائها، لكن إذا كانت الإجابة رغبة، لا تشترها.

اقرأ أيضاً :

نصائح وخبرات لطريق الثراء

ماهي أسباب عدم وجودك في طبقة الأثرياء؟

كيف تزيد دخلك الشهري ؟

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *