الرئيسية / مقالات / توقف عن هدر المال !

توقف عن هدر المال !

هل تجد نفسك تنفق راتبك الشهري حالما تستلمه؟ أو أنك بمجرد أن تبدأ في الإنفاق تجد نفسك لا تستطيع التوقف؟ لكن للأسف أن الإسراف في الإنفاق يؤدي إلى تراكم الديون وعدم الإدخار. وبالرغم من أن منع نفسك من الإسراف في إنفاق المال قد يكون أمرًا صعبًا إلا أنك تستطيع ذلك باتباع الطرق الصحيحة بل تستطيع البدء في الإدخار أيضًا.

الطريقة 1: تقييم عادات الإنفاق الخاصة بك

عادات الانفاق

1.  فكر في الهوايات، أو الأنشطة، أو الأغراض التي تنفق فيها المال كل شهر. فقد تكوني مدمنة على شراء الأحذية، أو تحب تناول الطعام خارج المنزل، أو أنه لا يمكنكِ التوقف عن التسجيل في مجلات الجمال. ونحن نعلم بالطبع أنه توجد متعة في شراء الأغراض المادية لكن أنَّى لك أن تستطيع تحمُّل كل تلك النفقات. فاكتب قائمة بكل الأنشطة أو الأغراض التي تسعد بإنفاق مالك فيها بصفة شهرية، وصنِّفها على أنها نفقات شهرية اختيارية.

  • ثم اسأل نفسك: هل أُنفق الكثير من المال على تلك الأشياء الاختيارية؟ لأنه يمكنك التقليل من تلك النفقات الاختيارية الغير الضرورية بعكس النفقات الضرورية الثابتة (مثل إيجار الشقة، وقسط السيارة، إلى آخره من نفقات إجبارية).

2.  راجع إنفاقك الربع السنوي (أي خلا الثلاثة أشهر الماضية). انظر إلى بطاقتك الائتمانية وكشف بحسابك البنكي، بالإضافة إلى نفقاتك النقدية لتعرف أين تنفق مالك. واكتب ملاحظاتك حتى عن أدق التفاصيل مثل شرب القهوة بالخارج، أو الطواب البريدية، أو وجبة خفيفة على الطريق.

  • فقد تندهش من كم المال الذي تنفقه في أسبوع أو حتى في شهر.
  • كما يُنصح بمراجعة كل ما سبق خلال عام كامل إن استطعت ذلك فمعظم متخصصو التخطيط المالي يراجعون إنفاق العام بأكمله من أجل أن يبدءوا في تقديم الاقتراحات.
  • ويمكن أن تستنفذ النفقات الاختيارية نسبة كبيرة من راتبك الشهري أو دخلك، ولذلك فإن تسجيلها سيساعدك على معرفة المواضع التي تستطيع الاقتصاد فيها.
  • واكتب ملاحظاتك عما تنفقه من احتياجات في مقابل الرغبات (مثل تناول القهوة صباحًا في أحد المقاهي في مقابل شراء الخضروات والفاكهة).
  • اعرف نسبة نفقاتك الإجبارية في مقابل نسبة نفقاتك الاختيارية، فالنفقات الإجبارية الثابتة تظل كما هي كل شهر، أما النفقات الاختيارية متغيرة وقابلة للتعديل.

مراجعة فواتير الشراء

3.  لا تتخلص من الإيصالات. فالإيصالات هي أحد أفضل الطرق لتعقُّب كمية إنفاقك على أشياء معينة بصفة يومية أو أسبوعية، فبدلًا من إلقاء الإيصالات في القمامة، فضعها في أحد الأدراج لتستطيع بعد ذلك معرفة ما تنفقه على غرض أو وجبة ما، فبهذه الطريقة تستطيع أن تعرف بالتحديد متى وأين أنفقت مالك إذا وجدت أنك أسرفت في الإنفاق هذا الشهر.

  • حاول أن تستخدم النقود بشكل أقل وأن تستخدم بدلًا منها البطاقة الائتمانية، أو بطاقة المدين لأنه يمكنك تعقبهما، وبالطبع ينبغي دفع ما أنفقته بالبطاقة الائتمانية كاملًا في نهاية الشهر إن أمكن.

برامج تخطيط الميزانية والمصاريف

4.  استخدم برنامج تخطيط الميزانية من أجل تقييم إنفاقك. فبرنامج تخطيط الميزانية هو برنامج يحسب لك نفقاتك خلال العام وكم سيكون دخلك لمدة عام، ثم سيخبرك كم من المال تستطيع إنفاقه خلال العام على حسب نفقاتك.

  • اسأل نفسك: هل أنفق أكثر مما أتقاضى من المل؟ فإذا كنت تأخذ من مدخراتك كي تستطيع دفع إيجار المنزل، أو تدفع ثمن شراء ملابسك الزائدة من خلال بطاقتك الائتمانية فأنت بذلك تنفق أكثر مما تتقاضى. وهذه العادات لا تؤدي إلا إلى المزيد من الديون والقليل من المدخرات، لذلك كن أمينًا مع نفسك فيما يخص ما تنفقه شهريًا واحرص على عدم إنفاق مال أكثر مما تتقاضى، وهذا يعني تصنيف المال شهريًا إلى نفقات ومدخرات.
  • كما يمكنك استخدام تطبيقات الميزانية لتستطيع تعقُّب ما تنفقه بصفة يومية، لهذا قم بتحميل أحد هذه البرامج على هاتفك وقم بتسجيل مشترياتك بعد شرائها مياشرةً.

الطريقة 2: تعديل عاداتك في الإنفاق

التسوق والشراء

1.  حدد لنفسك ميزانية والتزم بها. وحدد نفقاتك الأساسية الضرورية الشهرية لتتأكد أنك لا تنفق المال الذي ليس معك، وهذا يتضمن:

  • الإيجار والمرافق: فحسب وضعك يمكن أن تكون تتقاسم الإيجار مع زوجتك، أو زميلك في الدراسة، وقد يكون صاحب البيت هو من يدفع فواتير الكهرباء أو قد تكون أنت من يدفعها.
  • النقل والمواصلات: هل تذهب للعمل سيرًا على الأقدام؟ أم بالدراجة؟ أم باستقلال الحافلة؟ أم مع أصدقائك في السيارة؟
  • الطعام: حدد متوسط المال الذي تنفقه على وجباتك في الشهر.
  • الرعاية الصحية والطبية: فسينفعك كثيرًا إن كان لديك تأمين صحي في حالة حدوث أي شيء لأنك الإنفاق من مالك الخاص على عملية جراحية أو بعد حادثة ما سيكون كثيرًا جدًا من أن تنفق بعض المال لتدخل ضمن التأمين الصحي، فابحث على الإنترنت لتعرف أفضل أسعار شركات التأمين الصحي.
  • نفقات عامة: فإن كان لديك حيوان أليف ستحتاج لمعرفة كم تنفق على إطعامه بصفة شهرية، وإذا تنزِّه زوجتك بصفة أسبوعية أو شهرية فأضف ذلك لحساب النفقات العامة. واحسب جميع النفقات التي تطرأ على ذهنك حتى لا تنفق مال لا تعرف أين يذهب.
  • إن كان لديك أية ديون تقوم بتسديدها فأضفها إلى الميزانية في بند النفقات الضرورية.

2.  اذهب للتسوُّق ولديك أهداف محددة. وقد يكون الهدف شراء جارب جديدة بدلًا من تلك التي أصبحت مثقوبة، أو شراء هاتف جوال بدلًا من ذلك الذي انكسر؛ فتحديد هدفك من التسوق خاصةً فيما يخص الأغراض الاختيارية سيمنعك من شراء الأشياء بشكل تلقائي، كما أن التركيز على شراء غرض واحد فقط سيعطيك ميزانية محددة من أجل التسوق.

  • اكتب قائمة بالطعام الذي ستطهوه خلال الأسبوع قبل الذهاب لشراء الخضروات والفاكهة ولوازم الأطعمة، فهكذا تستطيع الالتزام بالقائمة التي لديك وتعرف كيف ستستخدم كل من المكونات التي اشتريتها.
  • أما إذا كنت تجد صعوبة في الالتزام بقائمة المشتريات حاول أن تجرّب شراء الأطعمة من الإنترنت، فهذا الأمر سيسمح لك بأن تعرف عدد المنتجات التي اشتريتها وتعرف فيم تنفق المال بالتحديد.

3.  لا تنبهر بالتخفيضات. ياه، هذا الإغراء الأزلي الذي تسببه التخفيضات! فتجار التجزئة وأصحاب المحلات يعتمدون على أن زبائنهم حتمًا ستغريهم التخفيضات، ولذلك فإنه مهم جدًا أن تقاوم إغراء شراء شيء لمجرد أن سعره مخفض، فحتى التخفيضات الكبيرة قد تعني إنفاق كبير. لذلك ينبغي أن يكون ما يهمك عند الشراء سؤالين فقط، ألا وهما: هل أحتاج لهذا الشيء؟ وهل هذا الشيء يناسب ميزانيتي؟

  • إذا كانت الإجابة على هذه الأسئلة بلا، فحينها سيكون أفضل شيء أن تتركي الأشياء على الرف في المحل ووفر النقود لغرض آخر تحتاجه بدلًا من غرض تريده حتى وإن كان عليه تخفيض.

البطاقة الائتمانية

4.  اترك بطاقاتك الائتمانية في المنزل. وخذ معك النقود التي تحتاجها فقط على حسب الميزانية التي أعددتها للأسبوع، وبهذه الطريقة تستطيع تجنُّب شراء أي أغراض لا تحتاجها إذا كنت قد أنفقت النقود التي معك بالفعل.

  • أما إذا انتهى بك الأمر أن تأخذ معك البطاقة الائتمانية فعاملها معاملة بطاقة المدين، فبهذه الطريقة ستشعر أنه يجب إرجاع كل مليم أنفقته كل شهر، فمعاملة البطاقة الائتمانية مثل بطاقة المدين يعني أنك لن تتسرع في مسحها عن آخرها في كل مرة تذهب لشراء بعض الأغراض.

الطعام

5.  تناول الطعام بالمنزل وخذ معك غداءك. فتناول الطعام خارج المنزل قد يكون مكلفًا للغاية، خاصةً إن كنت تنفق ما يعادل 10 إلى 15 دولار في اليوم، حوالي 3 أو 4 أيام في الأسبوع، لذلك حدد تناول الطعام خارج المنزل ليوم واحد بالأسبوع ثم بالتدريج ليوم واحد في الشهر. ولهذا فإنك ستلاحظ كم الأموال التي ستوفرها عندما تشتري مستلزمات وجباتك وتطهو لنفسك بالمنزل، كما أنك ستقدِّر شعور الخروج لتناول الطعام بالخارج أكثر إن كنت لا تفعل ذلك كثيرًا.

  • واجلب معك غداءك يوميًا بدلًا من إنفاق الكثير من المال على الغداء، وخصص 10 دقائق تعد فيها لنفسك ساندويتش وتصبيرة قبل خلودك للنوم في الليلة التي تسبق العمل أو صباحًا قبل الذهاب إلى العمل، وستلاحظ أنك توفر الكثير من المال أسبوعيًا.

التسوق والشراء

6.  قم بالشراء سريعًا. واختبر عاداتك في إنفاق المال بشراء ما تحتاجه فقط لمدة شهر، وستلاحظ كم أنك ستنفق مالًا أقل بكثير بمجرد التركيز على الأشياء التي تحتاجها بدلًا من الأشياء التي ترغب بها.

  • كما أن هذا الأمر سيساعدك على تحديد الأشياء التي تعتبرها ضرورية والأشياء التي تشعر أنه من الجيد اقتنائها. فبعد دفع إيجار المنزل ومصروفات الطعام، قد ترى أن دفع الاشتراك بالصالة الرياضية أمر مهم لأنه يحافظ على صحتك ويحسّن من مزاجك، أو أن جلسة التدليك الأسبوعية هي ضرورة بالنسبة لك لأنها تساعد على تخفيف آلام ظهرك، وطالما أن هذه الاحتياجات تتناسب مع ميزانيتك وتستطيع تحمُّل نفقاتها يمكنك إنفاق المال فيها.

العمل الشخصي

7.  افعل كل شيء بنفسك. فمبدأ اصنع بنفسك أو افعل بنفسك هو طريقة جيدة جدًا لتتعلم مهارات جديدة وتوفر المال أيضًا، وتوجد الكثير من مدونات وكتب اصنع بنفسك والتي تسمح لك بعمل أشياء باهظة الثمن في حدود ميزانيتك، فبدلًا من أن تنفق الكثير من المال على لوحة فنية باهظة الثمن يمكنك عمل مثلها بنفسك، وسيساعدك على ذلك على عمل قطع تناسب المكان الذي تسكنه بالإضافة إلى المحافظة على الميزانية.

  • وتحتوي المواقع اللإلكترونية مثل ” Pinterest”، و” ispydiy”، و” A Beautiful Mess” على أفكار كثيرة لتزيين المنزل، كما يمكنك إعادة استخدام شيء تمتلكه بالفعل لتصنع منه شيئًا جديدًا بدلًا من إنفاق المال على شيء جديد.
  • حاول أن تقوم بالأعمال والأنشطة المنزلية بنفسك مثل تنظيف الحديقة بدلًا من الدفع لشخص ما كي ينظفها، واطلب من جميع أفراد الأسرة الاشتراك في الأعمال المنزلية الداخلية والخارجية مث جزّ العشب، وتنظيف حمام السباحة.
  • قومي بعمل منتجات التنظيف ومستحضرات العناية بنفسكِ بالمنزل، فمعظم تلك الأشياء يتم صنعها من مواد أساسية يمكنكِ شراؤها من المحال التجارية؛ فيمكنك عمل مطهر الملابس، والمنظف لجميع الأغراض، وحتى الصابون بالمنزل بتكلفة أقل بكثير مما ستنفقينه لو اشتريتهم من المتجر.

8.  ادخر بعض المال من أجل تحقيق أحد أهدافك في الحياة. فاعمل على الادخار لأحد أهدافك في الحياة مثل السفر حول العالم، أو شراء منزل، أو ادخار بعض المال شهريًا. وذكِّر نفسك دائمًا أن المال الذي ستدخره الآن بعدم شراء الملابس أو الخروج في نزهات كل أسبوع سيذهب إلى تحقيق هدف أكبر في الحياة.

الطريقة 3: طلب المساعدة

التسوق القهري

1.  افهم خصائص التسوق القهري. فالمتسوقون القهريون لا يستطيعون التحكم في عاداتهم الشرائية وينفقوا المال على حسب عواطفهم، كما أنهم يتسوقون حتى يسقطون من الإجهاد ولا يتوقفون عند هذا الحد. لكن للأسف أن التسوق القهري يجعل الشخص يشعر بالسوء تجاه نفسه بدلًا من أن يشعر بشعور جيد.

  • وتتأثر السيدات أكثر من الرجال فيما يخص التسوق القهري، والسيدات اللاتي يعانين من التسوق القهري ترى لديهن أكوام من الملابس لازالت ببطاقتها دون أن يرتدينهم، فهن يذهبن إلى المركز التجاري ليشترين قطعة ملابس واحدة فقط ويعدن إلى المنزل بأكياس من الملابس اللاتي لا يحتجن إليها.
  • ويمكن أن يصبح التسوق القهري متنفسًا مؤقتًا لمن يعانون من الاكتئاب، أو القلق، أو الوحدة خلال فترة الأعياد، كما أنه يمكن أن يحدث عندما يكون الشخص مكتئبًا، أو وحيدًا، أو غاضبًا.

2.  تعرّف على علامات التسوق القهري. هل تذهب للتسوق كل أسبوع؟ هل تنفق أكثر مما تستطيع تحمله دائمًا؟

  • هل تشعر بالتعجُّل وأنت تتسوق وتشتري أغراض لا تحتاجها؟ فقد تشعر بنوع من الانتشاء عندما تشتري الكثير من الأغراض كل أسبوع.
  • لاحظ إن كنت مدينًا بالكثير من المال في بطاقتك أو بطاقاتك الائتمانية.
  • وقد تُخفي مشترواتك عمن يهمهم أمرك من أفراد أسرتك، أو قد تريد التعويض عما تشتريه بالعمل لنصف دوام زائد لتعوِّض ما تنفقه من المال.
  • وغالبًا ما ينفي الأشخاص الذين يعانون من التسوق القهري أنه لديهم أية مشكلة.

3.  تحدّث مع معالج نفسي. فالتسوق القهري يُعد أحد أنواع الإدمان، لذلك فإنه من المهم جدًا الذهاب إلى طبيب نفسي وإيجاد مجموعة دعم لمن يعانون من التسوق القهري من أجل العمل على حل المشكلة.

  • وقد تستطيع معرفة الأسباب الخفية وراء التسوق القهري أثناء رحلة علاجك كما ستعرف خطورة الإسراف والتبذير في إنفاق المال. كما أن العلاج النفسي سيمنحك حلولًا بديلة للتعايش مع حالتك المزاجية أو النفسية.

اقرأ أيضاً:

إدارة الراتب الشهري بمثالية

كيف تنفق المال بحكمة؟

اتبع هذه الخطوات للإدخار من الراتب الشهري

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *