الرئيسية / مقالات / ماهي أسباب عدم وجودك في طبقة الأثرياء؟

ماهي أسباب عدم وجودك في طبقة الأثرياء؟

هناك ستة أسباب تفسر عدم وجودك في طبقة الأثرياء وتتنوع هذه الأسباب بداية من عدم وجودك في أسرة ثرية إلى التأخر في بناء الثروة من سن مبكرة وصولاً إلى عدم تمتعك بالصفات التي تميز الأثرياء على وجه الخصوص.

السبب الأول: وجود (حكمة إلهية) فصلتها في مقال بعنوان “لماذا لا يجعل الله كل الناس أغنياء؟”..

ففي ذلك المقال قلت إنه لو أصبح جميع الناس أثرياء لما رأيت بيننا أطباء ومهندسين ومعلمين وموظفين ولتعطلت كافة مصالحنا اليومية.. فأول شيء نفعله (حين نصبح فجأة أثرياء) هو تقديم استقالاتنا وترك أعمالنا، وبالتالي تتوقف كافة الخدمات والمناشط الضرورية في الحياة..

أضف لهذا أنه (في حال أصبح جميع الناس أثرياء) ستختفي ميزة التباهي بين طبقات المجتمع وتتلاشى قدرة الأثرياء على الشراء (كونهم يستفيدون من وجود سلع وخدمات موجهة للمداخيل الضعيفة والمتوسطة في المجتمع).. (رابط المقال)

السبب الثاني: فهو ببساطة أنك لم تولد لعائلة ثرية؛ ف81% من الأثرياء في فرنسا و76% في أمريكا ولدوا لعائلات ثرية في الأصل.. وفي تصوري ترتفع النسبة أكثر بخصوص الأغنياء جدا (السوبر ريتش) كون تجاوز حاجز المليار يتطلب أكثر من متوسط عمر أي انسان.. أما حين ترث مائة مليون دولار يمكنك بسهولة رفعها الى مليار (إن كنت ذكيا بما يكفي) أو خفضها الى عشرة ملايين (إن كنت غبيا بما يكفي) وفي الحالتين ستموت ثريا لمجرد أنك ولدت لعائلة ثرية!

السبب الثالث: وهناك مسألة العمر وصغر السن.. فصغر السن سبب مهم في بناء الثروة حيث اتضح أن معظم الأثرياء العصاميين بدأوا في عمر مبكره ونالوا لقب “مليونير” قبل سن الثلاثين.. فحين تبدأ وعمرك عشرون عاما مثل بيل جيتس وكارلوس سليم (أو حتى في سن المراهقة كمعظم أثرياء الانترنت هذه الأيام) تملك مساحة زمنية كبيرة لمضاعفة ثروتك مقارنة برجل لم يبدأ حياته العملية إلا بعد سن التقاعد أو بعد قضاء وقت طويل في الوظيفة…

السبب الرابع: عدم وجودك في طبقة الأثرياء فهو أنك ببساطة لم تفكر جديا في هذا الموضوع.. فمعظمنا يفكر بطريقة: ندرس ونتخرج ونتوظف ونتزوج وننجب أبناء صالحين.. لا نفكر في حشر (وأصبح ثريا) بين هذه المراحل.. نعم .. جميعنا نملك أمنية دائمة بالثراء ولكننا واقعيا لا نملك خطة لكيفية فعل ذلك.. أنا مثلا لدي في مكتبتي صف كامل من كتب الاقتصاد (ومن نوعية كيف تصبح ثريا في خمسة أيام) كلما رأتها الدكتورة نجاة ضربت كفا بكف وقالت: “لو كنت تملك نية حقيقية للثراء لدخلنا اليوم قائمة الأغنياء”!!

السبب الخامس: أن الأثرياء تركوا الجامعة أو الوظيفة الحكومية مبكرا (وأحيانا لا يمرون بها أصلا).. فالعباقرة ليسوا وحدهم من لم ينل شهادة جامعية بدليل سير العصاميين الأثرياء مثل سام والتون، وهنري فورد، وبيل جتس والراجحي والعليان وابن محفوظ في مجتمعنا المحلي..

أيضا لم يمر معظمهم بالمرحلة الوظيفية أو مروا بها لفترة قصيرة في بداية حياتهم كونه يستحيل عمليا تكوين ثروة كبيرة في ظل الالتزام بدوام طويل وراتب قليل وانتظار كسول لسن التقاعد!!

السبب السادس: عدم تمتعك بمواصفات شخصية تميز الأثرياء على وجه الخصوص.. فالأثرياء مثلا يملكون رؤية واضحة للهدف الذي يريدون تحقيقه مستقبلا.. يملكون خطة عمل لكيفية الوصول إليه.. لا يخشون فقد النقود بل يغامرون لنيل المزيد منها.. يتمتعون بطول النظر وموهبة اقتناص الفرص فيحققون أرباحا مرتفعة على المدى البعيد..

ومقابل كل هذا تبقى أنت ساكنا وحالما ومعتقدا أن الثراء لم يُقدر لك.. وبمرور الأيام تنسى نهائيا أحلام الثراء وتشغلك عنها التزامات عائلية أو هوايات يومية تناسب شخصيتك الحقيقية مثل ( قراءة كتب كيف تصبح غنيا في خمسة أيام!!) ..

مقال للكاتب : فهد عامر الأحمدي ( جريدة الرياض )

اقرأ أيضاً:

نصائح وخبرات لطريق الثراء

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *